شكراً

x
نحن نتطلع إلى أن نقدم لك على الأخبار والترفيه دينا فريدة من نوعها.
السبت 01 تشرين الأول
الدخول
التسجيل
البث الحي
ذات ليلة
05:30
ذات ليلة
القائمة
20 أيلول 2016
 مشاركة
 مشاركة

سلام من قمة الزعماء حول اللاجئين: ماذا أنتجت المؤتمرات بملف النازحين واللاجئين بالعامين المنصرمين؟

episodes
سلام من قمة الزعماء حول اللاجئين: ماذا أنتجت المؤتمرات بملف النازحين واللاجئين بالعامين المنصرمين؟
الإعلان
أشار رئيس مجلس الوزراء تمام سلام الى ان لبنان هو المانح الأكبر في العالم للنازحين، وخصوصاً أولئك الذين ابعدتهم اعمال العنف عن بيوتهم في سوريا.
 
وفي كلمة له في قمة الزعماء حول اللاجئين، كشف سلام ان لبنان أنفق طبقاً لأرقام البنك الدولي خمسة عشر مليار دولار لتأمين الخدمات العامة والتعليم والصحة للسوريين والفلسطينيين الذين باتوا يشكلون ما يوازي ثلث عدد سكانه، لافتا الى ان في العامين المنصرمين عُقد ما لا يقلّ عن خمسة مؤتمرات رفيعة المستوى لبحث موضوع اللاجئين والنازحين وهذا الاسبوع تعقد ثلاثة مؤتمرات لهذا الغرض هنا في الأمم المتحدة، سائلا "ماذا انتجت وتنتج هذه التعبئة السياسية الكبيرة؟" مجرد نتيجة ضئيلة جداً خصوصاً اذا نظرنا الى دفق اللاجئين الذين يعبرون حالياً الى اوروبا".
الإعلان

 
ورأى سلام ان كل هذا التقصير من قبل الأسرة الدولية يجب ان يتم تعويضه عبر الاعتراف بحجم المشكلة وتخصيص التمويل الكافي للتعامل مع نتائجها المحتومة، والاستثمار الكبير في المساعدات التنموية التي من شأنها تحفيز النمو وخلق فرص عمل ومحاربة الفقر في المجتمعات المضيفة وفي صفوف النازحين على السواء، وعبر خلق آلية شفّافة لمتابعة تعدّد وجهات الإنفاق وتأمين التكامل بينها ومنع الهدر، وعبر تفعيل حقيقي لجهود تقاسم الأعباء من قبل جميع الدول القادرة على استقبال  لاجئين، وخصوصاً دول المنطقة.
 
واكد إنّ كل هذه الخطوات تتطلب تحوّلا جذريا في الطريقة التي يتم فيها تقديم المساعدات، مشددا على ان الحل الدائم لهذه المعضلة يكمن في اتفاق سياسي يسمح بعودة آمنة وكريمة للسوريين الى بيوتهم.
اخترنا لكم
عرض المزيد
النشرة الإلكترونية
إشترك بالنشرة الإلكترونية لمتابعة ابرز التقارير المحلية والاقليمية والدولية
ارسل لنا صورة أو فيديو
شاركنا في صناعة الخبر عبر ارسال الصور و اشرطة الفيديو
تطبيقاتنا
Designed by Code And Theory
Built by Softimpact