11 كانون الثاني 2017
Back

خطاب اوباما الأخير...

اليكم التفاصيل... Lebanon, news ,lbci ,أخبار الولايات المتحدة, أميركا,باراك أوباما,اليكم التفاصيل...
episodes
خطاب اوباما الأخير...
مسح الرئيس الاميركي المنتهية ولايته باراك اوباما دمعة سالت على خده عندما اشاد بابنتيه وزوجته ميشيل التي وصفها بـ"افضل صديقة" في ختام عاطفي لخطاب وداعي القاه في مدينة شيكاغو التي شهدت انطلاقته السياسية.
 
الإعلان

وتوجه اوباما الى زوجته التي جلست مرتدية ثوبا اسودا قائلا "ميشيل لافون روبسون، ابنة الطرف الجنوبي، خلال الـ25 عاما الماضين لم تكوني فقط زوجتي وام ابنتاي بل افضل صديقة لي".
 
 
ووهو يمسح دموعه، أضاف "اخذت دورا لم تطلبيه وجعلت منه دورك بجمال، وعزم، واسلوب، وروح مرحة" وسط تصفيق حار من نحو 18 الفا من الحضور، معتبرا أن هناك جيل جديد يطمح للافضل بفضل وجودك كقدوة.
 
وفيما حضرت ماليا (18 عاما) خطاب والدها الوداعي غابت اختها ساشا ابنة الـ15 عاما، وهي ليست المرة الاولى التي تتغيب فيها ابنة اوباما الصغرى عن المناسبات العامة مثيرة موجة من التعليقات المرحة على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما أوضح البيت الابيض ان ساشا فضلت البقاء في واشنطن للتحضير لامتحان في المدرسة في اليوم التالي.
 
وتوجه اوباما لابنتيه واصفا اياهما خلال خطابه بـ"سيدتين رائعتين"، قائلا "فخري لكوني والدكما يفوق فخري باي شيء آخر قمت به في حياتي" فيما ذرفت ماليا التي عانقتها امها بعض الدموع.
 
واضاف اوباما "انتما ذكيتان وجميلتان والاهم من ذلك لطيفتان وعميقتا التفكير، ومليئتان بالشغف" مذكرا بان الفتاتين "تحملتا عبء سنوات تحت الاضواء بكل سهولة".
 
 
واخيرا، التفت الرئيس الى نائبه جو بايدن الذي وصفه وزوجته جيل بـ"العائلة" الثانية، مثيرا موجة من التصفيق. وتوجه الى نائبه قائلا "كنت القرار الاول الذي اتخذته كمرشح، وكان الافضل ليس فقط لانك كنت نائب رئيس عظيم بل لانني كسبت اخا
في هذه الصفقة". 
 
 
وفي الملف السياسي، شكر اوباما الشعب الأميركي على الدعم الذي قدمه له، مؤكدا ان الولايات المتحدة هي اليوم "افضل واقوى" مما كانت عليه عندما اعتلى السلطة قبل ثمانية اعوام.
 
ورأى ان التحدي الديموقراطي يعني "إما ان ننهض كلنا او ان نسقط كلنا"، داعيا الاميركيين الى الوحدة "ايا تكن اختلافاتنا"، مع إقراره في الوقت نفسه بأن العنصرية لا تزال "عاملا تقسيميا" في المجتمع الاميركي، وشدد الرئيس الرابع والاربعين للولايات المتحدة على الانجازات التي تحققت خلال ولايتيه المتعاقبتين، معددا خصوصا خلق الوظائف واصلاح نظام التأمين الصحي وتصفية اسامة بن لادن.
 
ولم ينس اوباما في خطابه التطرق الى التغير المناخي، مؤكدا ان إنكار هذه الحقيقة العلمية هو "خيانة للاجيال المقبلة".
 
وقال "يمكننا ويتعين عليها ان نناقش الطريقة المثلى للتصدي لهذه المشكلة. ولكن الاكتفاء بإنكار المشكلة لا يعني خيانة الاجيال المقبلة فحسب وإنما ايضا خيانة جوهر روح الابتكار وايجاد الحلول العملية للمشاكل وهي الروح التي ارشدت آباءنا المؤسسين".
إقرأ أيضاً