27 آب 2019 - 07:43
Back

حزب الكتائب: نرفض الاعتداء على سيادة الدولة... ونحمل فرقاء الحكم مسؤولية قتل اللبنانيين ببطء

الكتائب يرفض الاعتداء على سيادة الدولة ويحذر من الإنهيار الإقتصادي Lebanon, news ,lbci ,أخبار الضاحية, اقتصاد, لبنان,حزب الكتائب,الكتائب يرفض الاعتداء على سيادة الدولة ويحذر من الإنهيار الإقتصادي
episodes
حزب الكتائب: نرفض الاعتداء على سيادة الدولة... ونحمل فرقاء الحكم مسؤولية قتل اللبنانيين ببطء
Lebanon News
Whatsapp
اشترك بخدمة whatsapp المجانية عبر الـ LBCI
رفض حزب الكتائب الاعتداء على سيادة لبنان، مجددا في الوقت نفسه تحذيره من خطورة التمادي في التورط في لعبة المحاور "رغما عن إرادة اللبنانيين الذين سُلبوا تقرير مصيرهم وقرار السلم والحرب. "

وسأل الحزب في بيان بعد اجتماع مكتبه السياسي السلطة "عن سبب غياب موقف الدولة، أو تأخره في أحسن الأحوال، في مسائل بهذه الخطورة"، واعتبر أن "استمرار الأمور على هذا المنوال يشكل اعتداء على الميثاقية في لبنان، ويضع البلاد في حال لا إستقرار امنياً  وعسكرياً."
الإعلان
 
أما في ملف النفايات، فحمّل الحزب فرقاء الحكم، "مسؤولية قتل اللبنانيين ببطء،  بسبب الأوبئة والأمراض التي تصيبهم جراء هذا الاستهتار الموصوف في المعالجة، وبفعل الإستمرار في اعتماد حل المطامر،  ورمي النفايات في مكبات على الشواطئ في مناطق سكانية من دون فرزها ومعالجتها، وبعيدا عن أي دراسة أثر بيئي. "

ودعا حزب الكتائب المواطنين إلى محاسبة المسؤولين عن هذه الجريمة، الموجودين اليوم في السلطة، لأن الأمر يتعلق بصحة أبنائهم وبيئة بلدهم.

اقتصاديا، حمّل حزب الكتائب فرقاء الحكم  مسؤولية خفض التصنيف الائتماني للبنان من درجة B- إلى درجة CCC ، معتبرا ان هذا الأمر "يشكل صفعة إضافية للإقتصاد اللبناني، وهو نتيجة متوقعة لسياسة السلطة الكارثية. "

واعتبر الحزب أن "فقدان سيادة الدولة على أراضيها وتسليم قرارها، وغياب الرؤية الاقتصادية الواضحة في مقاربة المشكلة وكيفية الخروج منها، والاستمرار في ضرب المواعيد والاستحقاقات الدستورية وعدم احترامها، وغياب أي عملية إصلاح حقيقي على مستوى الإدارات العامة، ، سيبقي الإستثمارات العربية والأجنبية بعيدة المنال والعملة الوطنية تحت ضغط شديد ."
 
إقرأ أيضاً