02 كانون الأول 2021 - 07:29
Back

"أطباء بلا حدود" تبدأ حملة تلقيح ضد كوفيد-19 في المناطق النائية في عكار

"أطباء بلا حدود" تبدأ حملة تلقيح ضد كوفيد-19 في المناطق النائية في عكار Lebanon, news ,lbci ,أخبار عكار, كوفيد-19, تلقيح,أطباء بلا حدود,"أطباء بلا حدود" تبدأ حملة تلقيح ضد كوفيد-19 في المناطق النائية في عكار
episodes
"أطباء بلا حدود" تبدأ حملة تلقيح ضد كوفيد-19 في المناطق النائية في عكار
Lebanon News
أعلنت منظمة "أطباء بلا حدود" انها تشارك، بالاتفاق مع وزارة الصحة العامة، في "بذل الجهود لتطعيم سكان المناطق النائية كوادي خالد وخط البترول في محافظة عكار". 
 
ولهذه الغاية، نشرت المنظمة فريقا طبيا متنقلا للاسراع في وتيرة توزيع اللقاحات وضمان وصولها إلى المناطق التي تعاني نقصا في مرافق كوفيد-19.
الإعلان
 
وقال رئيس بعثة منظمة "أطباء بلا حدود" في لبنان مارسيلو فرنانديز: "لا يستطيع لبنان أن يتحمل أي صدمات إضافية ناجمة عن جائحة كوفيد-19، ولم يعد يتمتع بالقدرة على الاستجابة التي حظي بها خلال موجة التفشي السابقة في أوائل عام 2021. ويشكل التطعيم عنصرت أساسيا لمكافحة الجائحة. وعليه، إننا ندعم حملة التطعيم التي أطلقت في لبنان في المناطق التي تعاني نقصا في هذه الخدمات كوادي خالد وخط البترول. ومنذ إطلاق حملة التلقيح الوطنية في آذار 2021، تسجل زهاء 3 ملايين شخص لتلقي اللقاح، لكن لم يتلق ما يصل إلى نصف هؤلاء جرعتي اللقاح. وفي عكار، لم يتلق إلا زهاء 40 ألف شخص الجرعة الثانية". 
 
واضاف: "تلتزم "أطباء بلا حدود" مواصلة دعمها للبنانيين في استجابتهم للجائحة التي أثقلت نظام الرعاية الصحية المتعثر أساسا في البلد ودفعت العديد من الناس إلى شفير الهاوية بسبب الأزمة الاقتصادية الشديدة في البلد".
 
وقالت المنسقة الطبية في مشروع "أطباء بلا حدود" في عكار إيفلين واشيرا: "لا يكمن التحدي في تسريع وتيرة توزيع اللقاحات فحسب. ففي لبنان، بات التردد الذي يحوم حول تلقي اللقاح أمرا واقعا. ولا يزال أكثر من نصف السكان في بلد يزيد عدد سكانه عن 6 ملايين نسمة يترددون حيال تلقي اللقاح. وفي عكار، لا تتجاوز نسبة المسجلين لتلقي اللقاح 3,68 في المئة".
 
وأضافت: "تبذل فرقنا جهودا حثيثة لإطلاع الناس بأهمية اللقاح وعملية التطعيم، ولا سيما مع انتشار المعلومات الخاطئة والمضللة. والجدير ذكره أن التوعية الصحية لا تقل أهمية عن توزيع اللقاحات. وعليه، من الضروري أن يقترنا ببعضهما". 
 
ومنذ بداية تفشي الجائحة، نظم فريق التوعية الصحية التابع لمنظمة "أطباء بلا حدود"، بالتعاون مع جهات إنسانية وطبية أخرى، "حملات توعية على كوفيد-19 للمجتمع المحلي يوميا في وادي خالد وخط البترول، لمكافحة التردد حيال اللقاح والتأكيد على أهمية تلقيه للحماية من مضاعفات كوفيد-19 الشديدة والمحتملة التي تستدعي الاستشفاء أو تؤدي إلى الوفاة". 
 
ولفتت "أطباء بلا حدود" الى انه "للتمكن من تلقي اللقاح عبر المنظمة يفترض تسجيل بياناتك مسبقا على المنصة الإلكترونية التي أنشأتها السلطات الصحية: https://covax.moph.gov.lb/impactmobile/vaccine. وقبل إعطاء اللقاحات، تتأكد فرق أطباء بلا حدود المتنقلة من حال التسجيل المسبق ومن موافقة الأشخاص على تلقي اللقاح الذي توفره السلطات الصحية في البلد".
 
وذكرت "اطباء بلا حدود" بأنها "بدأت بتقديم لقاحات كوفيد-19 في آذار 2021 لضمان تلقي الفئات المهمشة والمعرضة للخطر اللقاح، بمن فيها كبار السن والعاملون في المجال الصحي واللاجئون والمحتجزون. 
 
واضافة الى أنشطة التطعيم التي تقوم بها الفرق المتنقلة، افتتحت "أطباء بلا حدود" مركزا للتطعيم ضد كوفيد-19 في بر الياس في أوائل حزيران للاسراع في حصول الناس على اللقاح وضمان وصوله إلى عدد أكبر من الأشخاص. 
 
وأجرت الفرق اختبارات كوفيد-19 ونظمت أنشطة توعية صحية في مواقع عدة في لبنان. وفي "مستشفى الياس الهراوي" في زحلة، دعمت "أطباء بلا حدود" وحدة العناية المركزة التي تستقبل المصابين بكوفيد-19 ووسعت أنشطة غرفة الطوارئ لضمان الفرز الفاعل للمصابين بكوفيد-19 بين كانون الثاني وآذار 2021".
الإعلان
إقرأ أيضاً