شكراً لك

إغلاق
نقدم لكم آخر الاخبار والبرامج
القائمة
21 كانون الأول 2017 - 11:56
 شارك
 مشاركة

إنجاز لبناني جديد... طالبة دكتوراه تشارك في دراسة تشكل نقلة نوعية في عالم الأبحاث الطبية!

publishing date: 21/12/2017 11:56:27
طالبة دكتوراه لبنانية تساهم بإنجاز سيشكل نقلة نوعية في عالم الأبحاث الطبية news ,lbci ,أخبار جسم, بكتيريا, المضادات الحيوية, بحث, اكتشاف,عبير أسمر,طالبة دكتوراه لبنانية تساهم بإنجاز سيشكل نقلة نوعية في عالم الأبحاث الطبية
episodes
إنجاز لبناني جديد... طالبة دكتوراه تشارك في دراسة تشكل نقلة نوعية في عالم الأبحاث الطبية!
الإعلان
اشترك في النشرة الالكترونية المجانية
استطاع الأطباء أخيراً اكتشاف أمر جديد قد يشكل نقلة نوعية في عالم الأبحاث الطبية بخاصة في ما يتعلّق بالمضادات الحيوية. فقد وجد الأطباء "ضعفاً" في البكتيريا التي تسبب الأمراض للإنسان والذي يمكن استخدامه لتطوير عقاقير من أجل التغلب على مقاومة المضادات الحيوية antibiotic resistance.

واللافت هو أن هذا الاكتشاف يمكن أن يكون فرصة جديدة لإعادة استخدام المضادات الحيوية الموجودة والتي قد تمّ إيقاف استخدامها لأنها لم تعد فعالة.

ووصفت منظمة الصحة العالمية مقاومة المضادات الحيوية بأنها "حالة طوارئ صحية عالمية"، وقد حذر البروفسور ديم سالي ديفيز، كبير المسؤولين الطبيين في إنكلترا، من "صراع ما بعد المضادات الحيوية" ما لم يتم تطوير أدوية جديدة.
الإعلان

وقد كشفت الدراسة الجديدة التي أجراها فريق دولي من الباحثين ونشرت في مجلة PLOS Biology، عن وجود ضعف أو ثغرة في "الجدار" الحامي والمحيط للخلايا البكتيرية، والتي يمكن أن تكون مستهدفة من قبل المضادات الحيوية.
بكتيريا " Gram-negative"، المجموعة المسؤولة عن الأمراض بما فيها الطاعون الدبلي والسيلان، محاطة بغشائين يعرفان معاً باسم "المغلف". ووجد العلماء أنه من خلال تعطيل الاتصالات في هذا الجدار الواقي أي بين هذين الغشائين، يمكن التقليل من استجابة البكتيريا الواقية للمضادات الحيوية، التي تتم عبر جزيئات البروتين داخل الأغشية.

وفي حديث خاص لموقع الـLBCI مع عبير أسمر، وهي طالبة دكتوراه لبنانية في جامعة catholique de Louvain،  Institut de Duve في بروكسيل والتي شاركت في هذه الدراسة، فقد أكدت عبير أن الأبحاث التي قاموا بها هي على أنواع "قاسية" من البكتيريا التي لا تستطيع مضادات الحيوية محاربتها، وأنهم كانوا يحاولون اكتشاف الأسباب التي تساعدها على "حماية" نفسها. وأوضحت أسمر أن الفريق توصل الى طريقة لمحاربة هذه البكتيريا، لافتة الى أن النتيجة كانت بأن إيقاف التواصل بين غلافي البكتيريا يعطّل عملها.

وفي سياق متصل، أوضحت أسمر، التي ستتخرج في تشرين الأول القادم، أن موضوع مشروع تخرجها للحصول على شهادة الدكتوراه في العلوم الطبية الحيوية والصيدلانية كان عن كيفية تعطيل عمل هذه البكتيريا، فشاركت في هذه الدراسة وقامت بالاختبارات داخل المختبر.

كذلك، فقد لفتت أسمر الى أن فريق الباحثين بدأ العمل من أجل إيجاد طريقة أو جزيئات لتعطيل التواصل وإبعاد غلافي البكتيريا عن بعضهما في جسم الإنسان، موضحة أن ليس هناك من آثار جانبية لهذا الاكتشاف على صحة المرء لأن خلية البكتيريا ليست شبيهة بخلية جسم الإنسان.

وعند سؤالها عن الوقت الذي قد تستغرقه الأبحاث الجديدة، أوضحت أسمر أنهم بدأوا بالدراسات إلا أنهم لا يستطيعوا تحديد وقت معين لانتهائها، لافتة الى وجود مراحل عدة للوصول الى النتيجة النهائية أي الأدوية.  

إشارة الى أن عبير أسمر حاصلة على إجازة في علوم الحياة والأرض والكيمياء الحيوية وشهادة ماجيستير في Génomique proteomique fonctionnelle من جامعة القديس يوسف - كلية العلوم في مار روكز.



 
 
*حفاظاً على حقوق الملكية الفكرية يرجى عدم نسخ ما يزيد عن 20 في المئة من مضمون الخبر مع ذكر اسم موقع الـ LBCI الالكتروني وارفاقه برابط الخبر Hyperlink تحت طائلة الملاحقة القانونية

الإعلان
الفيديوهات المقترحة
عرض المزيد
اخترنا لكم
عرض المزيد
النشرة الإلكترونية
إشترك بالنشرة الإلكترونية لمتابعة ابرز التقارير المحلية والاقليمية والدولية
ارسل لنا صورة أو فيديو
شاركنا في صناعة الخبر عبر ارسال الصور و اشرطة الفيديو
تطبيقاتنا:
Designed by Code And Theory
Softimpact
Built by Softimpact