28 تموز 2020 - 06:04
Back

أوّل جراحة لزراعة نخاع العظم في الإمارات تتكلّل بالنجاح (صور)

أوّل جراحة لزراعة نخاع العظم في الإمارات Lebanon, news ,lbci ,أخبار عملية ناجحة, سرطان, الإمارات العربية,النخاع العظمي,أوّل جراحة لزراعة نخاع العظم في الإمارات
episodes
أوّل جراحة لزراعة نخاع العظم في الإمارات تتكلّل بالنجاح (صور)
Lebanon News
قام مركز أبو ظبي للخلايا الجذعية يوم الإثنين بأولى عملياته الجراحية الناجحة لزراعة نخاع العظم لمريض يعاني من "الورم النقوي المتعدد"، وهو أحد أنواع سرطان الدم.

فيعتبر مرض السّرطان ثالث أكبر سبب يؤدّي للوفاة في الإمارات العربية المتحدة وغالباً ما يحتاج المرضى إلى السفر خارج بلادهم لتلقّي العلاج المناسب. وقد سجّلت هذه العملية، الّتي كانت نتيجة التعاون بين مركز أبو ظبي للخلايا الجذعية ومدينة الشيخ خليفة الطبية، تقدماً كبيراً في مجال الطبّ لمرضى السرطان في الإمارات العربية، حيث أصبح بإمكانهم تلقّي العلاج إلى جانب أهلهم وفي وطنهم من دون الحاجة إلى السفر.
الإعلان

وتقوم هذه العملية على زراعة النخاع العظمي بتقنية "AD-BMT" واستخلاص الخلايا الجذعية من دم المريض، الذي يخضع فيما بعد لجرعة عالية من العلاج الكيميائي للقضاء على الخلايا السرطانية كافة ومعظم النخاع العظمي. ثم يعاد ضخ الخلايا الجذعية المستخلصة إلى مجرى الدم، فتُعيد عمل الخلايا المدمرة، وتنتج، على مدار أسبوعين، خلايا الدم السليمة غير الخبيثة.

 وفي هذا السياق، قالت المديرة التنفيذية لبرنامج عمليات زراعة نخاع العظم، الدكتورة فاطمة الكعبي: "إنه من دواعي فخرنا أن نكون جزءا من هذا الإنجاز الذي يعد الأول من نوعه في الدولة، وأن نجعل هذا العلاج المنقذ للحياة متوفرا لمن هم بحاجة إليه. الشكر الكبير لدعم مدينة الشيخ خليفة الطبية وتعاونها لجعل هذه الفرصة ممكنة".

ومن جهته، صرح المدير العام لمركز أبو ظبي للخلايا الجذعية، ومدير برنامج زراعة نخاع العظم، الدكتور يندري فينتورا، بأن المريض في الأساس ليس لديه جهاز مناعي أثناء انتظار بدء دخول الخلايا المنقولة بعملها، ولذلك يتعيّن أن يبقى في عزلة لمكافحة العدوى. وأشار أيضاً إلى أنّه في خضم جائحة كورونا، يتم اتخاذ كافة الاحتياطات الإضافية لضمان أفضل النتائج الممكنة لجميع المعنيين.
 
 
 
 
 
مصدر
الإعلان
إقرأ أيضاً