29 نيسان 2021 - 08:22
Back

دراسة جديدة تربط المساحات الخضراء بانخفاض معدلات الإصابة بفيروس كورونا

أظهرت دراسة جديدة أنّ ارتفاع نسبة المساحات الخضراء على مستوى المناطق يرتبط بانخفاض التفاوت في معدلات الإصابة بفيروس كورونا. Lebanon, news ,lbci ,أخبار صحة, أشجار, خضراء, مساحة, طبيعة, كورونا, فيروس, جديدة,دراسة,أظهرت دراسة جديدة أنّ ارتفاع نسبة المساحات الخضراء على مستوى المناطق يرتبط بانخفاض التفاوت في معدلات الإصابة بفيروس كورونا.
episodes
دراسة جديدة تربط المساحات الخضراء بانخفاض معدلات الإصابة بفيروس كورونا
Lebanon News
أظهرت دراسة جديدة أنّ ارتفاع نسبة المساحات الخضراء على مستوى المناطق يرتبط بانخفاض التفاوت في معدلات الإصابة بفيروس كورونا.
 
وقد أجريت دراسات سابقة تظهر أنّ المساحات الخضراء لها آثار إيجابية على الصحة. وبالتالي، يرتبط العيش في محيط المساحات الخضراء بتحسين الأداء المعرفي، تقليل التعب الذهني والإجهاد، تقليل الاندفاع والعدوانية، زيادة الشعور بالأمان، تقليل معدل الجريمة، زيادة النشاط البدني وزيادة التماسك الاجتماعي.
الإعلان
 
حدّد الباحثون في هذه الدراسة 135 من أكثر المقاطعات تحضراً في الولايات المتحدة، ويمثل عدد سكانها 40.3% من الولايات المتحدة. ثم قاموا بجمع بيانات العدوى من الإدارات الصحية بالمقاطعات من شهر كانون الثاني إلى 10 تموز 2020، واستخدموها لحساب معدلات الإصابة للسكان البيض والسود في المقاطعات، مع التحكم في الاختلافات في الدخل والأمراض المزمنة الموجودة مسبقاً.
 
وأظهرت البيانات أن متوسط معدل الإصابة لدى السكان السود كان أكثر من ضعف معدله بين السكان البيض. ثمّ قارن الباحثون معدلات الإصابة لكل مجموعة سكانية في كل مقاطعة، وليس في جميع المقاطعات التي شملتها الدراسة. وقالوا إن المقارنة على مستوى المقاطعة أمر بالغ الأهمية لأنها يمكن أن تقلل من التحيز الناجم عن الاختلافات في الظروف الاجتماعية والاقتصادية والنقل والمناخ والسياسة بين المقاطعات.
 
أما بالنسبة لفيروس كورونا، فهو ينتشر من خلال جزيئات في الجو، ويزداد انتشاره في الأماكن المغلقة دون تهوية كافية. وإن الوصول إلى المساحات الخضراء يجذب الناس في الهواء الطلق، حيث يمكن أن تقلل الحركة الجوية وسهولة التباعد الاجتماعي من انتشار الفيروس.
 
وأشار العلماء إلى أنّ المساحات الخضراء تعمل على تحسين الصحة العقلية وتقليل التوتر، ما يعزز أيضاً صحة الجهاز المناعي. وقد تقلل أيضاً من خطر الإصابة بالفيروس من خلال تحسين جودة الهواء وتقليل التعرض لملوثات الهواء في المناطق الحضرية الكثيفة.
 
بدوره، وصف قائد الدراسة بين جيانغ، وهو بروفيسور في هندسة المناظر الطبيعية بجامعة هونج كونغ في إلينوي جيانغ، المساحات الخضراء بأنّها طب وقائي، وتشجع النشاط البدني في الهواء الطلق والروابط الاجتماعية مع الجيران الّتي من شأنها تعزيز جهاز المناعة وتعزيز الثقة والتعاون الاجتماعي للحدّ من مخاطر العدوى.
 
في الإطار عينه، أوضح ويليام سوليفان، بروفيسور في هندسة المناظر الطبيعية بجامعة إلينوي، أن "أحد الأشياء الّتي ساعدنا الوباء على فهمها هو أن البيئة المبنية لها آثار حقيقية على انتشار المرض وعلى صحتنا. كما أن تصميم المناظر الطبيعية في المدن والأحياء والمجتمعات له طرق مهمة للمساهمة في تعزيز الصحة والرفاهية ".
الإعلان
إقرأ أيضاً