04 حزيران 2021 - 10:00
Back

كيف تؤثر الولادة المبكرة جداً أو بوزن منخفض على معدل الذكاء؟

وجد الفريق أن الأفراد الذين ولدوا إما قبل الأوان أو بوزن منخفض جدًا سجلوا متوسط ذكاء يبلغ 88 Lebanon, news ,lbci ,أخبار دراسة, معدل الذكاء, وزن منخفض,الولادة المبكرة,وجد الفريق أن الأفراد الذين ولدوا إما قبل الأوان أو بوزن منخفض جدًا سجلوا متوسط ذكاء يبلغ 88
episodes
كيف تؤثر الولادة المبكرة جداً أو بوزن منخفض على معدل الذكاء؟
Lebanon News
وجدت دراسة أن الأطفال الذين يولدون في وقت مبكر جدًا أو بوزن منخفض جدًا يكون معدل ذكاءهم أقل عندما يصبحون بالغين.

وقارن خبراء جامعة وارويك البيانات المتعلقة بنتائج الولادات الكاملة، أي 37-41 أسبوعًا، والولادة المبكرة جدًا، 28-32 أسبوعًا، أو الوزن المنخفض، أي أقل من 1.5 كيلوغرامات، من ثماني دراسات سابقة.
الإعلان

ووجدوا أن البالغين من المرجح أن يسجلوا 12 نقطة أقل في ما يخص معدل الذكاء، إذا ولدوا قبل الأوان أو بوزن منخفض مقارنة بأقرانهم المولودين بعد فترة كاملة من الحمل.

وتستند النتائج إلى عمل سابق خلص إلى أن الأطفال الذين ولدوا في وقت مبكّر جداً أو بوزن منخفض يميلون إلى أن تكون مستويات الأداء المعرفي لديهم في مرحلة الطفولة منخفضة.

ويعتقد الفريق أن هذا يشير إلى أن هؤلاء الأطفال قد يحتاجون إلى دعم تعليمي إضافي لتعزيز تعلمهم.

وفي هذا الإطار، قال واضع البحث وعالم النفس روبرت إيفز من جامعة وارويك: "إن الولادة المبكرة جدًا أو بوزن منخفض جدًا لا يزال لها تأثير كبير على المدى الطويل على متوسط معدل الذكاء".

وفي دراستهم، قام إيفز وزملاؤه بتحليل بيانات 2135 شخصًا ولدوا بين عامي 1978-1995 والذين تم تقييم معدل ذكائهم أيضًا بين سن 18-30.

ومن بين هؤلاء الأشخاص، وُلد 1068 شخصًا قبل الأوان أو بوزن منخفض جدًا، بينما ولد 1067 الآخرون بعد فترة كاملة من الحمل وعملوا كعناصر تحكم.

ووجد الفريق أن الأفراد الذين ولدوا إما قبل الأوان أو بوزن منخفض جدًا سجلوا متوسط ذكاء يبلغ 88، وهو 12 نقطة أقل من أقرانهم الذين ولدوا بعد فترة حمل كاملة.

وبقي هذا الاختلاف بين المجموعتين مرتفعًا، عند 9.8 نقطة ذكاء، حتى عندما قام الفريق بإبعاد هؤلاء البالغين الذين عانوا مشاكل في التعلم في مرحلة الطفولة أو ضعف في الحسية العصبية، علماً أنه يعتبر أن معدل ذكاء الطفولة أقل من 70.

يذكر أنه تم الحصول على البيانات من 8 دراسات جماعية سابقة، تغطي خمس دول أوروبية بالإضافة إلى أستراليا ونيوزيلندا.

ووفقًا للفريق، فتضمنت عوامل الخطر المرتبطة بانخفاض أداء معدل الذكاء مشاكل حادة في الرئة، أو خلل التنسج القصبي الرئوي، نزيف حديثي الولادة في الدماغ، ما يسمى بالنزيف داخل البطيني، وأمهات أقل تعليماً.

وقال واضع البحث وعالم النفس ديتر وولك، من وارويك: "في حين أن معظم المولودين قبل الأوان أو بوزن منخفض جدًا يظهرون تطورًا إدراكيًا ضمن النطاق الطبيعي، فقد يستفيد الكثيرون من التدخلات المبكرة المصممة بشكل أفضل"، وأضاف: "قد تشمل هذه الحد من خلل التنسج القصبي الرئوي والنزيف داخل البطينات في رعاية حديثي الولادة والتدخلات التعليمية لأولئك الذين ولدوا في أسر محرومة اجتماعيا".

وتم نشر النتائج الكاملة للدراسة في مجلة JAMA Pediatrics.

مصدر
الإعلان
إقرأ أيضاً