12 كانون الثاني 2019 - 14:12
Back

مقدمة النشرة المسائية 12-1-2019

"القمة الوجدانية " في بكركي Lebanon, news ,lbci ,أخبار بكركي,لبنان,"القمة الوجدانية " في بكركي
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News

ماذا تعني بكركي حين تتحدَّث عن إجتماعٍ " وجداني " للنواب الموارنة ؟

 

هذا التوصيفُ الذي أُعطيَ لاجتماع الأربعاء المقبل للنواب الموارنة الأربعةِ والثلاثين ، يحمل بُعدًا عاطفيًا أكثرَ مما يحمل عناوينَ عملية ... استحضار الوجدان يعني ، في ما يعنيه ، أن النوابَ الموارنة ، تحت سقفِ رأس الكنيسة المارونية ، سيستحضرون مجدًا غابرًا وماضيًا لن يعود ، وستكون قمة الألم إذا ما تجرَّأ أحدُهم على مقارنة ما كانوا فيه وما صاروا فيه ... سيقرأون على باب الصرح ، عند دخولهم إلى الصالون الكبير ، عبارة "مجدُ لبنان أعطي له " ...

 
الإعلان

ولكن أيُّ لبنان؟ هل لبنانُ الذي أصبح دستورُه وجهة نظر ؟ وأصبحت قوانينُه مراجعَ أكاديمية نظرية غيرَ مطبَّقة ؟ هل لبنان الثمانون مليار دولار دَينًا ، والضائع بين جدولة الديون أو هيكلتِها ؟ هل لبنان العاجزُ عن تشكيل حكومةٍ للشهر السابع على التوالي ؟ هل لبنانُ الذي ينوء تحت عبءِ أكثرَ من مليون نازح سوري : لا النظامُ في بلدهم يريد عودتهم ، ولا الدولُ القادرةُ قابلة باستضافتهم ؟ هل لبنان الذي لا يستطيع المحاسبة على مجرور ؟ أو لبنان الذي يعجز عن معالجة إزدحام السير ؟ مؤلِمة هذه الأسئلة ، والأكثرُ إيلامًا أن ينتهيَ الإجتماع من دون الإجابة عنها ، وعندها ماذا ينفعُ الوجدانُ أمام هذا الكَم من الملفات ؟ في أي حال ، يبقى شرفُ المحاولةِ خطوة تُسجّل في خانة بكركي .

 

يوم الأربعاء المقبل، موعد " القمة الوجدانية " في بكركي ، يقع زمنيًا عند تقاطعات محلية وعربية بارزة ، ففي المقدِّمة تأتي القمة العربية الإقتصادية التي ستنعقد أواخر الأسبوع المقبل ، لبنان يستعد للقمة وكأنها ستنعقد غدًا، واليوم أُجريت مناورة ميدانية للقمة ، في إطار التحضيرات الخاصة بها ، كما كان لافتًا موقف المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى الذي " امل في أن تمثل القمة تجديدا للثقة بلبنان واقتصاده، وعلاقاته العربية والدولية " ... وهذا يعني تمسك المجلس بالقمة ، كما أنه يأتي كأنه رد على موقف المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى ...

 

ومن ثبات انعقاد القمة ما أعلنه الأمين العام المساعد للجامعة العربية، حسام زكي الذي أكد ان الجامعة العربية   ليس لديها خطط لمناقشة دعوة سوريا إلى قمة تونس، خلال القمة الاقتصادية في لبنان، والتي لم تدع إليها دمشق أيضا ".

 

أما تاليف الحكومة ففي ثلاجة الإنتظار ولا مؤشر في الأفق يشير غلى أن الولادة قريبة .  

إقرأ أيضاً