18 آذار 2017 - 06:38
Back

ميقاتي للحجار "يبدو أنك أصبت بعمى الالوان"...والأخير يردّ "فالج ما تعالج"

إبتليتم بالمعاصي فاستتروا Lebanon, news ,lbci ,أخبار محمد الحجار,نجيب ميقاتي,إبتليتم بالمعاصي فاستتروا
episodes
ميقاتي للحجار "يبدو أنك أصبت بعمى الالوان"...والأخير يردّ "فالج ما تعالج"
صدر عن المكتب الاعلامي للرئيس نجيب ميقاتي بيانا يردّ فيه على النائب محمد الحجار وجاء في البيان:

"طالعنا سعادة النائب محمد الحجار صباح اليوم بتصريح يرد فيه على موقف دولة الرئيس نجيب ميقاتي من موضوع سلسلة الرتب والرواتب. ويبدو ان التخبط الحاصل في مقاربة هذا الملف جعل المعنيين في حال ارباك، فاستدعي النائب الحجار من الاحتياط لاصدار بيان موقع باسمه بعد يومين من صدور موقف الرئيس ميقاتي.
الإعلان

ويبدو ان سعادته نسي أن من اقل واجبات النائب ان يراقب عمل الحكومة ويحاسبها ليس، من منطلق اعطاء الدروس، بل من قبيل النصح والتعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية.

أما في المضمون فقد سها عن بال النائب الكريم ان حكومة الرئيس ميقاتي هي التي اقرت مشروع قانون سلسلة الرتب والرواتب. وربما سها عن باله او تغافل عمدا حجم الضغوط التي تعرضت لها الحكومة.

واذا كان سعادته لم يعجبه اقتراح حكومة الرئيس ميقاتي حول تأمين ايرادات مالية من زيادة عامل الاستثمار الافقي، فليراجع المطلعين من الخبراء حول هذا الموضوع او يعرض على المعنيين "خبراته العقارية المعروفة والقيمة" او يتفضل باقتراح ما يراه مفيدا أكثر ولا يمس الفئات الشعبية.

تبقى كلمة لسعادة النائب، اشغل نفسك بما هو مفيد للناس واقلع عن ترداد تصاريحك الممجوجة كاسطوانة قديمة بح صوتها حتى مل الناس سماعها. ويبدو أنك أصبت بعمى الالوان فلم تعد ترى انك محاط بالبرتقالي والاسود. وعلى قول المثل "اذا إبتليتم بالمعاصي فاستتروا".
 
الحجار يردّ "فالج ما تعالج" 

في المقابل، ردّ المكتب الإعلامي للنائب محمد الحجار على هذا البيان قائلا: 

"جاء رد المكتب الإعلامي لدولة الرئيس نجيب ميقاتي ممعنا في التملص كالعادة من المسؤوليات ولغة الأرقام العلمية والموضوعية المتعلقة بنتائج وتبعات السياسات غير المدروسة الإقتصادية منها وغيرها التي اعتمدها دولته، والتي جعلت النمو الإقتصادي يتراجع أكثر من 7 نقاط ويوصل البلاد إلى ما أوصلها إليه.

وفي موضوع زيادة عامل الإستثمار الأفقي، فما على دولته سوى مراجعة نقابتي المهندسين في بيروت وطرابلس ليتبين له "الخبر اليقين ومزايا إقتراحاته القيمة".

أما عن واجبات النائب فهي تمارس في إجتماعات اللجان والهيئات العامة والتي لا يرى دولته إلا نادرا فيها.

صدق المثل: فالج ما تعالج". 
إقرأ أيضاً