16 نيسان 2019 - 06:18
Back

باسيل من موسكو : أعيدوا سوريا الى الجامعة العربية ولنعمل معا لإعادة النازحين

كلمة باسيل خلال اللقاء العربي-الروسي للتعاون في دورته الخامسة في موسكو Lebanon, news ,lbci ,أخبار سوريا, موسكو, لبنان,باسيل, كلمة باسيل خلال اللقاء العربي-الروسي للتعاون في دورته الخامسة في موسكو
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
أعلن وزير الخارجية جبران باسيل تأييده المبادرة الروسية القاضية الى عودة النازحين الى بلدهم، مؤكدا أن لبنان بحاجة الى حل مستدام وليس الى مساعدات دائمة.

واعتبر  باسيل، خلال اللقاء العربي-الروسي للتعاون في دورته الخامسة، في موسكو،  ان لبنان اليوم مسؤولية عربية ودولية، وليست مسؤولية روسيا وحدها مساعدته على تحقيق العودة.، قائلا:" لا حل بمعزل عن الحضن العربي؛ أعيدوا سوريا الى الجامعة، ولنعمل معا لإعادة النازحين الى سوريا، ولتكن الجامعة العربية أم الصبي والمبادر الأول لمعالجة المشاكل العربية ونطلب عندها مساعدة روسيا، ومن يريد مساعدتنا، على إيجاد الحلول وليس على خلق المشاكل. ولتكن سوريا أول الحلول، ولنبدأ بعلاج الجرح السوري وختمه نهائيا لأن لائحة مشاكلنا طويلة وصعبة، فليبيا واليمن تنتظرانا وعلينا المبادرة، وفلسطين على شفير الضياع وعلينا المبادرة، والسودان والجزائر ليسا بأفضل الأحوال".
الإعلان

واضاف: "شعوبنا العربية تعول علينا وتنتظر أن تلعب الجامعة العربية دورا أساسيا في جمع الصف العربي وحل مشاكلنا الكثيرة. فلنبرهن عن الرشد العربي، الذي به نقيم تفاهماتنا الإستراتيجية مع أصدقائنا وعلى رأسهم روسيا، عوض أن نعيش القصور العربي الذي يظهر تبعيتنا لأصدقائنا أو أعدائنا". 

هذا وراى باسيل أنه لم يعد مقبولا اليوم هذا التمادي في إهدارالحقوق العربية تمهيدا للإعلان عن صفقة العصر، "التي إنتظرناها حلا وتمنيناها أفقا جديدا للأجيال الجديدة لتعيش بأمن وسلام، فوجدناها سلسلة تلف حول عنق القضية لخنقها، فتضيع معها القدس والجولان وشبعا وتنتهي القضية، شعبا مشردا وأرضا مسلوبة ونظاما دوليا منهارا بضياع الحقوق وتكريس مفهوم الإغتصاب بدل العدالة، وكأن بنا نعود قرونا لنعيش نظام العبودية بدل أنظمة حقوق الإنسان".
 
إقرأ أيضاً