20 نيسان 2019 - 04:02
Back

الراعي في رسالة الفصح: للتوجه إلى الأغنياء قبل مطالبة المواطنين الرازحين تحت أعبائهم المالية

الراعي: الكنيسة لا تنتظر مديحا من بشر بل تطالب الدولة بالقيام بواجباتها Lebanon, news ,lbci ,أخبار هدر, فساد, اقتصاد, رسالة الفصح,البطريرك الراعي,الراعي: الكنيسة لا تنتظر مديحا من بشر بل تطالب الدولة بالقيام بواجباتها
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
أكد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي رسالة عيد الفصح أن الكنيسة لا يمكنها أن تصمت أو تقف مكتوفة الأيدي أمام ما يتعرض له أبناؤها وبناتها من اعتداءات، وهم يلجأون إليها في كل مخاوفهم، لأنهم فقدوا الثقة بالجماعة السياسية.

واوضح أن الكنيسة لا تنتظر مديحا من بشر، بل تطالب الدولة بالقيام بواجباتها تجاه الذين تتحمل أعباءهم المالية وهم في عهدة مؤسسات الكنيسة، ومن واجب الدولة دعم هذه المؤسسات ومثيلاتها في لبنان، لأنها ذات منفعة عامة لكونها تساعد الدولة في القيام بمسؤوليات تعود إليها، وهي عاجزة عن إنشاء مثلها وبمستواها العلمي والصحي والتقني والإداري والإنمائي، لافتا الى أن بهذا الدعم تنخفض الأعباء المالية والأكلاف عن كاهل المواطنين الذين ينعمون بخدماتها.
الإعلان

وشدد الراعي على أن " ما نشهده اليوم هو إحلال المواطنة الدينية محل المواطنة السياسية، الظاهر في الحكم المذهبي في الوزارات والإدارات العامة، اضافة إلى شبه دويلات طائفية ونفوذ حزبي في المناطق، وتدخل سياسي في الإدارات العامة والتعيينات، حشو وزبائنية، وفي القضاء. اضافة إلى تجاوز بعض الأجهزة الأمنية صلاحياتها والقوانين حتى التدخل في ما هو من صلاحيات الجهاز القضائي."

واعلن برسالة الفصح "لا بد من إصلاح سياسي، والسعي إلى إحلال نظام إقليمي جديد يعمم السلام من حولنا، ويحد من أطماع القوى الكبرى، فلا نكون مساحة لطموحاتها، وإقفال أبواب الهدر العديدة، وجمع أموال الدولة من مرافقها ومرافئها والضرائب والرسوم، وضبط التهريب والاستيراد غير المشروع، والتوجه إلى الأغنياء والقادرين قبل مطالبة المواطنين الرازحين أصلا تحت أعبائهم المالية، منعا لاتساع دائرة الفقر، اضافة الى العمل بجدية وشفافية ومسؤولية على مواجهة أزماتنا الداخلية، والإسراع في إجراء الإصلاحات اللازمة."
إقرأ أيضاً