13 تموز 2019 - 16:32
Back

السنيورة من طرابلس: يحزنني أن يكون هناك قرارات من دولة ما بحق لبنانيين يمثلون الشعب في البرلمان

تناول السنيورة مسألة العقوبات التي طالت نوابا لبنانيين Lebanon, news ,lbci ,أخبار طرابلس,السنيورة,تناول السنيورة مسألة العقوبات التي طالت نوابا لبنانيين
episodes
السنيورة من طرابلس: يحزنني أن يكون هناك قرارات من دولة ما بحق لبنانيين يمثلون الشعب في البرلمان
Lebanon News
أكد الرئيس فؤاد السنيورة أن "طرابلس تؤكد دائما انها مدينة الاعتدال والوسطية والحكمة، وهي على عكس ما يشاع تمارس القوة الهادئة والاصيلة الامر الذي اكدته عندما تعاملت برقي وسكينة مع الحادثة المؤسفة ومع الفتنة المتجولة ولم تتأثر ابدا بالتطرف والمتطرفين الذين لا يسيئون لها وللبنان بل لانفسهم".

السنيورة  الذي حاضر في القاعة الزجاجية الكبرى في غرفة طرابلس والشمال بدعوة من "جمعية النهوض" قال:"لا بد من ان نعيد الاعتبار للدولة اللبنانية وان نعيد الدولة صاحبة السلطة الوحيدة على الاراضي اللبنانية، وان لا يكون هناك اي سلاح اخر غير سلاح الدولة اللبنانية. كما لا بد لنا ان نعيد الاعتبار الى الشرعية العربية وان يحترم لبنان الشرعية الدولية وما يخصنا من مراعاة لاتفاق الهدنة والقرار 1701، وان نعيد الاعتبار للقانون والقضاء والكفاءة والجدارة، وليس من المقبول ان تصبح الدولة وليمة تتقاسمها الاحزاب الطائفية وكل ينهش جزءا من هذه الدولة وكل ذلك يؤدي الى المزيد من اطباق الدويلات الطائفية والمذهبية على الدولة اللبنانية".
الإعلان

وتناول السنيورة مسألة العقوبات التي طالت نوابا لبنانيين وقال: "يحزنني ان يكون هناك قرارات من قبل دولة ما بحق مواطنين لبنانيين يمثلون الشعب في البرلمان اللبناني، يحزنني ذلك بكل امانة، لكنني اقول ايضا بأنني اعقب بأمرين اثنين الاول انني كنت اتمنى لو ان المعلقين الذين يدلون بدلوهم اليوم من هذه العقوبات التي اعلنت عنها الادارة الاميركية كنت اتمنى من هؤلاء عندما اقيمت الدعوى من الجمهورية العربية السورية ضد الرئيس سعد الحريري مطالبة له بالاعدام، كم كنت اتمنى لو ان هؤلاء اتخذوا موقفا ضد هذه الدعوى وضد اعلان عقوبة الاعدام بحقه، كم رغبت لو عبروا عن استنكارهم ذلك". 
إقرأ أيضاً