29 تموز 2019 - 03:27
Back

درغام للـLBCI: الخلاف مع "المعلومات" ليس شخصيًا وأمتلك ما يثبت حصول تعذيب بحق بعض الموقوفين

أسعد درغام: وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن هي المعني الأساسي في هذا الملف Lebanon, news ,lbci ,أخبار LBCI, جنبلاط, باسيل, لبنان,أسعد درغام, أسعد درغام: وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن هي المعني الأساسي في هذا الملف
episodes
درغام للـLBCI: الخلاف مع "المعلومات" ليس شخصيًا وأمتلك ما يثبت حصول تعذيب بحق بعض الموقوفين
Lebanon News
أكّد عضو تكتل لبنان القوي أسعد درغام أنّ خلافه مع شعبة المعلومات ليس شخصيًا بل يهدف للحفاظ على الأجهزة الأمنية، قائلاً: "أصرّ على ما قلته حول حصول تعذيب بحق بعض الموقوفين لدى شعبة المعلومات ولديّ المعلومات التي تؤكد ذلك وعلمت أن المدعي العام التمييزي أبلغ وزير العدل أنه سيعمل على الموضوع".

وأوضح في حديث لبرنامج "نهاركم سعيد" عبر الـLBCI أنّ وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن هي المعني الأساسي في هذا الملف، مؤكّدًا ثقته بها.
الإعلان

سياسيًا، أكّد درغام أنّ الوضع لا يتحمل أي مناكفات سياسية، مشدّدًا على أنّ رئيس الجمهورية ميشال عون سيُبادر للوصول إلى حل يرضي الجميع، داعيًا رئيس الحكومة لعقد جلسة لمجلس الوزراء.
 
ولفت إلى أنّ "ما من توجه لدى التيار الوطني الحر أو الرئيس عون أو حتى حزب الله لإضعاف أي فريق لكن المشكلة لدى البعض وخصوصا لدى رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط أنه يعتقد أن البلد يمكن أن يسير بمبدأ "بيضة القبان" لكن هذا الأمر لم يعد قائمًا".

وأشار درغام إلى أنّ التجارب أثبتت في لبنان ألا فريق يمكن أن يلغي أو يتغلب على الآخر، لافتًا إلى أنّ هذا البلد لا يحكم إلا بالتوافق.

وقال:"إذا تفاهم الجميع على أننا شركاء ما كان يُتهم وزير الخارجية جبران باسيل بالطائفية، وأي طائفة تشعر أنها مغبونة سنكون الى جانبها".

وشدّد درغام على أنّ باسيل خائف على الجمهورية وحقوق اللبنانيين وخصوصًا المسيحيين بغض النظر عن الاستحقاق الرئاسي، مؤكّدًا أنّه من واجبات المسلمين في لبنان أن يشعر المسيحي أنه شريك في البلد.
إقرأ أيضاً