29 أيلول 2019 - 11:08
Back

الموسوي: الوضع لن يستقيم إلا إذا كسرنا محميات الفساد

جلسة حوارية حول "آفاق وتحديات تطبيق قانون الحق في الوصول إلى المعلومات" Lebanon, news ,lbci ,أخبار الفساد, لبنان,الموسوي,جلسة حوارية حول "آفاق وتحديات تطبيق قانون الحق في الوصول إلى المعلومات"
episodes
الموسوي: الوضع لن يستقيم إلا إذا كسرنا محميات الفساد
Lebanon News
اعتبر النائب ابراهيم الموسوي أن "لبنان لديه ترسانة كاملة من القوانين واقتراحات القوانين ولكن العبرة في التنفيذ والتطبيق".

وقال خلال جلسة حوارية حول "آفاق وتحديات تطبيق قانون الحق في الوصول إلى المعلومات" "إن الفساد معشعش في كل مكان وهناك من يحميه والوضع في لبنان لن يستقيم إلا إذا كسرنا محميات الفساد"، موضحا من موقعه كعضو في لجنة الإدارة والعدل النيابية "أن اللجنة عقدت أخيرًا ثلاث جلسات استدعينا خلالها الجمارك، فحضر عنهم رئيس المجلس الأعلى للجمارك والمدير العام للجمارك، وعلى الرغم من الخلاف بين الرجلين، اتفقا في نهاية الجلسة على أننا يمكننا إدخال ما لا يقل عن مليار دولار إلى خزينة الدولة في حال ضبطنا قطاع الجمارك".
الإعلان

ولفت إلى "أن هناك حديث دائم حول التهرب الجمركي والذي تبلغ قيمته مليار ونصف مليار دولار، في الوقت الذي تشير فيه التقديرات إلى 2 مليار دولار، فما بالكم إذا كنا نتحدث عن 500 مليون دولار من الأملاك البحرية، عدا عن الحديث عن الأملاك النهرية واستيراد النفط والاسمنت والذي تفوق عائداتهم مجتمعة 5 مليار دولار، ومن هنا تستطيع الدولة أن تضرب قدمها بالأرض لتضبط هذه القطاعات، بالإضافة إلى ضبط قطاع المصارف".

وقال إن "كتلة الوفاء للمقاومة رفعت شعار مكافحة الفساد منذ دخولها إلى السلطة في العام 2005، إلى جانب رئيس الجمهورية"، معلنا أن "نواب التيار الوطني الحر كانوا أول من وقعوا على ضرورة انشاء لجان تحقيق برلمانية، وطبعا هناك آخرين شاركونا التوقيع على هذه اللجان وهم كل من النواب حسين الحاج حسن، جميل السيد، نقولا نحاس، شامل روكز، حكمت ديب، آلان عون، فؤاد مخزومي، بوليت يعقوبيان، أنور الخليل، هاني قبيسي، وجهاد الصمد"، مضيفا "أن هناك كتل أخرى شاركتنا ضرورة وجود لجان تحقيق ولكن أقروا بعدم قدرتهم على التوقيع على هذه اللجان".

وأشار الموسوي إلى أن "كتلة الوفاء للمقاومة ستفتح قريبا ملف مجلس الإنماء والإعمار نظرا لاختلاف المعايير الديمغرافية والمناطقية في توزيع الأموال"، معللا ذلك ب"أن منطقة بعلبك الهرمل حصلت على 10 مليون دولار لانشاء طرقات من أصل 200 مليون دولار".
إقرأ أيضاً