25 آذار 2020 - 09:36
Back

اللواء خير زار تفقد غرف العزل في مستشفى عبدالله الراسي الحكومي موفدا من دياب: تم إقرار مساعدات لـ6 مستشفيات حكومية في لبنان

خير زار مستشفى عبدالله الراسي الحكومي موفدا من دياب لتفقد غرف العزل Lebanon, news ,lbci ,أخبار عكار,لبنان,خير زار مستشفى عبدالله الراسي الحكومي موفدا من دياب لتفقد غرف العزل
episodes
اللواء خير زار تفقد غرف العزل في مستشفى عبدالله الراسي الحكومي موفدا من دياب: تم إقرار مساعدات لـ6 مستشفيات حكومية في لبنان
Lebanon News
زار الأمين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير، موفدا من رئيس الحكومة حسان دياب، مستشفى الدكتور عبدالله الراسي الحكومي في حلبا، مستطلعا التحضيرات لتجهيز غرف عزل المرضى المحتمل إصابتهم بفيروس "كورونا"، وكان في استقباله مدير المستشفى الدكتور محمد خضرين وأطباء وإداريون.

وأوضح خير إثر الجولة أنه "تم إقرار مساعدات لـ6 مستشفيات حكومية في لبنان، في المرحلة الأولى، لتأمين أجهزة التنفس الاصطناعي لها، ومن بينها مستشفى الدكتور عبدالله الراسي الحكومي في حلبا، والأمور سائرة في طريقها للتنفيذ على ان تشمل المرحلة الثانية باقي المستشفيات الحكومية".
الإعلان

وعن تحويل مستشفى حلبا الحكومي لمركز استقبال مرضى "كورونا"، قال: "هذا الأمر يتعلق بمعالي وزير الصحة ولا علاقة لنا به".

ودعا الخير الى "عدم الخوف والتصرف بحكمة وروية وتطبيق خطة التعبئة العامة وخطة الطوارئ الصحية"، وقال: "ان شاء الله سنعبر هذه الأزمة الكبرى التي تضرب العالم بتعاوننا جميعا وبوعينا".

أضاف: "المخصصات المالية سيتم تحويلها سريعا الى مستشفى حلبا الحكومي، كما وتم الاتفاق على توزيع مساعدات غذائية وعينية لكل العائلات المحتاجة في كل المناطق اللبنانية وفق لوائح اسمية سترفعها البلديات الى وزارة الداخلية ومنها الى الهيئة العليا للاغاثة، وسيتم مراقبتها ومتابعة توزيعها من قبل الجيش".

من جهته أعرب خضرين عن شكره لخير، وقال: "استمعنا منه الى مدى الاهتمام الذي يبديه رئيس الحكومة ووزير الصحة بمستشفى حلبا الحكومي الذي بات في عداد المستشفيات الحكومية ال6 التي ستقدم اليها المساعدات في المرحلة الاولى".

أضاف: "اليوم، حضر أيضا فريق عمل من شركة خطيب وعلمي، فشرحنا له احتياجات المستشفى، واعتقد ان التنفيذ سيبدأ خلال هذا الأسبوع".

وأعلن خضرين أنه "خلال الساعات ال48 الماضية لم تسجل إصابات جديدة في عكار"، وطلب "من أهلنا الوعي والتعاون".
إقرأ أيضاً