14 آب 2020 - 07:13
Back

منظمة التحرير الفلسطينية دانت الاتفاق الاماراتي الاسرائيلي: طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني

منظمة التحرير الفلسطينية دانت الاتفاق الاماراتي الاسرائيلي: ضرب للاجماع العربي Lebanon, news ,lbci ,أخبار اسرائيل, الامارات,منظمة التحرير الفلسطينية,منظمة التحرير الفلسطينية دانت الاتفاق الاماراتي الاسرائيلي: ضرب للاجماع العربي
episodes
منظمة التحرير الفلسطينية دانت الاتفاق الاماراتي الاسرائيلي: طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني
Lebanon News
دانت قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان "خطوة الخيانة من دولة الامارات، التي شكلت طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني وللقدس الشريف وضرب للاجماع العربي الذي تمثل بمبادرة السلام العربية التي أصبحت ومنذ الاعلان عنها في العام 2002،إلى جانب قرارات الشرعية الدولية قاعدة لإنهاء الصراع مع العدو الصهيوني".
الإعلان

واعتبرت في بيان اليوم، أن "هذا الإتفاق المشؤوم سيشكل عاملا مشجعا للعدو الصهيوني لمواصلة عدوانه على الشعب الفلسطيني في الضفة والقدس وغزة، لكسر عزيمته وإرادة الصمود والمواجهة التي يتمتع بهما رغم كل الممارسات الإرهابية والإجرامية التي يقوم بها العدو الصهيوني ضده بشكل يومي، قتل واعتقال وهدم المنازل وجرف المزروعات ونهب الاراضي وتوسيع الاستيطان وبناء جدار الفصل العنصري، فضلا عن التحكم بمصادره المالية، كما أنه سيحفزه على زيادة مستوى الضغوط التي يمارسها على القيادة الفلسطينية للتراجع عن القرارات التي اتخذتها مؤخرا، تنفيذا لقرارات المجلسي الوطني والمركزي الفلسطيني التي عبرت عن الاجماع الوطني الفلسطيني".

وقالت: "إن شعبنا الفلسطيني يؤمن بشكل قاطع بعدالة قضيته وبقداسة أهدافه المشروعة المتمثلة بحق تقرير المصير وبإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، وحق العودة لكل اللاجئين وفق القرار الدولي 194، وأنه عازم على مواصلة مسيرته الكفاحية حتى تحقيق هذه الاهداف، وأنه قادر على إسقاط كافة المؤامرات والمشاريع التصفوية التي تستهدف قضيته وحقوقه، وأنه لا يشرفه منح الامارات حق التوسط بينه وبين العدو الصهيوني، أو أي جهة كانت على الإطلاق".
ولفتت الى أن "إدراج قضية الضم الصهيوني لأراض فلسطينية ضمن الاتفاق المشؤوم الذي وقعته مع الكيان الصهيوني، ليس إلا لذر الرماد في العيون وحرف الأنظار عن الدور الحقيقي الذي تعهدت لتأديته مع العدو الصهيوني والادارة الامريكية المتصهينة، ألا وهو مقايضة الضم بتأبيد الاحتلال الصهيوني للاراضي الفلسطينية والتعايش معه، وهذا ما يرفضه شعبنا الفلسطيني وقيادته، وسيتصدى له بكل قوة مهما بلغ مستوى التضحيات".

وأعلنت "أنها تقف خلف القيادة الفلسطينية وتدعم كل خطواتها وتوجهاتها لمواجهة خطوة الخيانة التي أقدمت عليها الإمارات، خاصة فيما يتعلق بدعوة الجامعة العربية ومنظمة التعاون الاسلامي للإنعقاد على مستوى القمة لاتخاذ القرارات والإجراءات المناسبة".

وقالت: "إننا كقوى وفصائل سياسية ووطنية، وأمام ما يعد من مؤامرات ومشاريع تستهدف القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة لشعبنا، والذي يعتبر الاتفاق الاماراتي الاسرائيلي جزء منها، مطالبون بإنهاء الانقسام فورا واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية، كون ذلك من شأنه أن يرفع من عزيمة شعبنا ويزيده قوة وصلابة تمكنه من اسقاط جميع هذه المؤامرات وإفشال كل المشاريع التي تستهدف الثوابت الوطنية الفلسطينية".

ودعت الشعب الفلسطيني في المخيمات والتجمعات في لبنان، "للالتزام الصارم بقرار الاضراب العام وإعلان الحداد ورفع الريات السوداء على أسطح المنازل والمؤسسات الوطنية، اليوم الجمعة 14/8/2020، الصادر عن هيئة العمل الفلسطيني المشترك في لبنان".
 
الإعلان
إقرأ أيضاً