30 تشرين الأول 2021 - 09:42
Back

إجتماع للتباحث في مخرج للأزمة الديبلوماسية اللبنانية السعودية بحضور أميركي

إجتماع للتباحث في مخرج للأزمة الديبلوماسية اللبنانية السعودية بحضور أميركي Lebanon, news ,lbci ,أخبار ريتشارد مايكلز, عباس الحلبي,عبدالله بو حبيب,إجتماع للتباحث في مخرج للأزمة الديبلوماسية اللبنانية السعودية بحضور أميركي
episodes
إجتماع للتباحث في مخرج للأزمة الديبلوماسية اللبنانية السعودية بحضور أميركي
Lebanon News
ترأس وزير الخارجية والمغتربين الدكتور عبدالله بو حبيب اجتماع خلية الأزمة للتباحث في مخرج للأزمة الديبلوماسية اللبنانية السعودية، بحضور وزير الداخلية والبلديات بسام المولوي، وزير الإقتصاد أمين سلام، وزير المالية يوسف خليل، وزير التربية والتعليم العالي عباس حلبي ومدير عام القصر الجمهوري أنطوان شقير.
الإعلان

كما انضم القائم بالأعمال الأميركي ريتشارد مايكلز إلى الإجتماع بعد ساعة من بدء انعقاده.

أكد وزير التربية عباس الحلبي بعد الإجتماع على "الحرص الزائد على العلاقات الطيبة التي تجمع لبنان والحكومة اللبنانية مع جميع دول مجلس التعاون الخليجي ولا سيما المملكة العربية السعودية" وعلى "التزامات لبنان تجاه العالم العربي وتجاه المملكة العربية السعودية بغية مأسسة هذه العلاقات والنظر وتوقيع الإتفاقيات السابقة المعدة والتي تصب في مصلحة البلدين الشقيقين."

وأبدى "الرغبة في معالجة تداعيات هذه الأزمة بما يكفل استمرار هذه العلاقات واستيعاب نتائجها، كما يكفل ضرورة إبقاء لبنان في الحضن العربي الذي هو حريص عليه."

وأشار الحلبي إلى أن "العمل الحكومي مستمر ولا يمكن، بالنظر لصعوبة الأوضاع في لبنان، ترك هذا البلد من دون حكومة بالرغم من الأعباء الملقاة على عاتقها، والأزمات التي تواجهها ومحدودية الوسائل التي تتوفر بين يديها والخلية ستبقى في حال انعقاد دائم حتى معالجة كل الأمور المترتبة عن الأزمة الراهنة."

ودعا وسائل الإعلام إلى "عدم المراهنة على أخبار قد لا تكون دقيقة وتساهم في تصعيب الموقف،" موجهًا للجميع "ضرورة التمتع بأعلى قدر من الحس الوطني والمسؤولية الوطنية لاستيعاب هذه النتائج حتى لا تتردى العلاقات أكثر عن طريق بعض التحليلات،" مؤكدًا "ضرورة الإستمرار في التشاور."

من جهته، قال وزير الخارجية عبدالله بو حبيب إن "الرئيس ميقاتي على تواصل دائم معنا وقام باتصالات دولية وسيجتمع في غلاسكو مع مسؤولين دوليين بشأن هذه القضية، وكل من تم التواصل معهم طلبوا من الرئيس ميقاتي عدم التفكير بالإستقالة."

وأضاف: "أنا تحدثت مع الأميركيين لكونهم الوحيدين القادرين على التوسط والمساعدة في حل هذه المشاكل."

وختم الحلبي بالإشارة إلى أن "المعالجة قائمة وأملنا كبير أننا سنتوصل في وقت قصير جدًا إلى استدراك هذا الأمر وإلى إعادة فتح صفحة جديدة، والحكومة تطلب بفتح أبواب الحوار لأنه السبيل الوحيد لحل كل المشاكل."
الإعلان
إقرأ أيضاً