06 تشرين الثاني 2021 - 07:42
Back

اجتماع للمجلس الشرعي الاسلامي... ماذا في التفاصيل؟

اجتماع للمجلس الشرعي الاسلامي... وخلوة بين المفتي والسنيورة Lebanon, news ,lbci ,أخبار فؤاد السنيورة,المجلس الشرعي الاسلامي,اجتماع للمجلس الشرعي الاسلامي... وخلوة بين المفتي والسنيورة
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
اكد المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى دعمه ووقوفه الى جانب رئيس الحكومة نجيب ميقاتي "الذي اطلق موقفا حازما بوضع خريطة طريق يبنى عليها للخروج من المأزق الذي يعيشه لبنان في علاقاته مع أشقائه العرب وخاصة المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي".

 ودعا المجلس الشرعي الى التعاون مع رئيس الحكومة لاحتواء تداعيات هذه العاصفة للخروج من الأزمة التي ينبغي ان تحل لبنانيا "أولا بعدم اطلاق المواقف غير المسؤولة تجاه السعودية وسائر دول الخليج العربي والتي لا تشبه اللبنانيين الحريصين على أصالتهم العربية وعلاقاتهم مع أشقائهم العرب ، فان التعنت والاستمرار بالمكابرة والتشبث باي موقع وزاري لأسباب سياسية وكيدية يتناقض مع المصلحة اللبنانية ومؤذ للبنانيين داخليا وخارجيا، فلتتقدم المصلحة الوطنية على أي اعتبار اخر تجاه المملكة العربية السعودية والخليج العربي، ولا يمكن لأي فريق لبناني أن يبني لبنان على مقاس مصالحه الخاصة".
الإعلان


وشدد المجلس الشرعي على ان مجلس الوزراء هو المكان الطبيعي لمعالجة أي قضية وتعطيل انعقاد جلساته من قبل البعض يتعارض مع مصلحة بناء الدولة القوية العادلة وبناء مؤسساتها.   

وعن قضية انفجار المرفأ، توقف المجلس بقلق أيضاً أمام محاولات عرقلة التحقيق في جريمة تفجير مرفأ بيروت، وجدّد دعوته لمواصلة التحقيق بشفافية وشمولية وذلك من خلال رفع الحصانة عن المسؤولين جميعاً الذين يفترض أن يشملهم التحقيق على أن يكون التحقيق في هذه القضية مع الرؤساء والوزراء من خلال المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء استنادا للدستور اللبناني. 

وشدد المجلس على ضرورة تطبيق العدالة والإنصاف في أحداث خلدة بتوحيد المعايير وان لا يلحق الظلم والتجني بالمواطنين في خلدة وجوارها وان يكون التحقيق شفافا غير مسيس لمصلحة هذا الفريق أو ذاك.

واكد على أهمية دور الجيش اللبناني والقوى الأمنية في حفظ الأمن ومتابعة القضاء اللبناني في إنصاف المواطنين. ان الحرب تبدأ عندما تنتهي السياسة فلنعد الى الحوار الوطني والى تمكين الحكومة من القيام بمهامها.

الإعلان
إقرأ أيضاً