11 تشرين الثاني 2021 - 14:33
Back

ميقاتي أطلق صندوق إعادة بناء مؤسسات الأعمال في بيروت على نحو أفضل: مع أشقائنا العرب وأصدقائنا سنعيد للبنان دوره الرسالي والحضاري

ميقاتي أطلق صندوق إعادة بناء مؤسسات الأعمال في بيروت على نحو أفضل: مع أشقائنا العرب وأصدقائنا سنعيد للبنان دوره الرسالي والحضاري Lebanon, news ,lbci ,أخبار B5, انفجار مرفأ بيروت, مؤسسات,نجيب ميقاتي,ميقاتي أطلق صندوق إعادة بناء مؤسسات الأعمال في بيروت على نحو أفضل: مع أشقائنا العرب وأصدقائنا سنعيد للبنان دوره الرسالي والحضاري
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
أطلق رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي "صندوق إعادة بناء مؤسسات الأعمال في بيروت على نحو أفضل" B5 في السراي الكبير، بهدف دعم تعافي مؤسسات الأعمال الصغيرة التي تضررت بشكل مباشر جراء انفجار مرفأ بيروت.
 
والمشروع الذي يدعمه البنك الدولي بتمويل من عدد من الدول، يقدم منحا لاكثر من 4300 مؤسسة متضررة، على ان تقدم الطلبات عبر شركة "كفالات".
الإعلان

وقال الرئيس ميقاتي: "أنشىء الصندوق بهدف دعم تعافي مؤسسات الأعمال الصغيرة التي تضررت بشكل مباشر جراء انفجار مرفأ بيروت، وتعزيز عمل مؤسسات التمويل الأصغر المؤهلة. كما أنه سيساعد في الحفاظ على الوظائف في القطاع الخاص والحد من عمليات إغلاق المؤسسات وتسريح العمال. لقد ترك انفجار مرفأ بيروت، الذي حصل في أعقاب أزمة اقتصادية ومالية مستمرة وتفشي جائحة كورونا تداعيات شديدة على القطاعات الإنتاجية في لبنان، فتسبب بأضرار مادية كبيرة وخسارة موجودات ومخزونات حوالي 10 آلاف مؤسسة أعمال تابعة للقطاع الخاص وتقع ضمن نطاق خمسة كيلومترات من موقع الانفجار. كما أثر الانفجار تأثيرا كبيرا على إنتاجية الشركات وقدرتها على تحقيق الإيرادات وأدى إلى تسريح عدد كبير من العمال وإلى موجات من الإفلاس".
 
أضاف: "اليوم وبجهد كبير من قبل البنك الدولي والاتحاد الاوروبي، فإن "صندوق إعادة بناء مؤسسات الأعمال في بيروت على نحو أفضل" يشكل الخطوة العاجلة الأولى لمد مؤسسات الأعمال بالدعم الحيوي وضمان قدرتها على الاستمرار في ظل الأزمات المتعددة التي تعصف بلبنان. وبفضل الدعم المالي الذي قدمه كل من الاتحاد الأوروبي، وكندا والدانمارك وفرنسا وألمانيا وايطاليا والنروج، يطلق المشروع اليوم اشارة تنفيذ مشاريع ذات أولوية تشتد الحاجة إليها، وقد تم التخطيط لها في إطار الصندوق الائتماني المخصص للبنان الذي سيزود المواطنين بمساعدات إغاثية اجتماعية واقتصادية فورية، ويساعد مؤسسات الأعمال الصغيرة والمتوسطة على التعافي وتهيئة الظروف للاصلاح وإعادة الإعمار، وذلك لوضع لبنان على مسار التعافي المستدام. كما اود ان أنوه بالدور الريادي والشفاف لشركة "كفالات"، وهي الجهة المنفذة للمشروع والتي تساعد الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الحصول على تمويل من الصندوق، مما يمكنها من زيادة قدرتها الانتاجية عن طريق تنمية تمويل نشاطاتها الاقتصادية وزيادة فرص العمل. كما ستقدم شركة "كفالات" المشورة والدعم الفني لهذه الشركات الصغيرة والمتوسطة لضمان استمراريتها".
 
وأكّد ميقاتي أن "من هذا المكان بالذات الذي له رمزيته الخاصة، مع ما يحمله من وجع ومن أمل في الوقت نفسه، أنني باق إلى جانب كل أبناء لبنان، في بيروت وكل مدينة وقرية عزيزة. معا سننقذ ما يمكننا إنقاذه، معا سنعيد بناء ما تهدم، معا سنعيد لبنان أجمل مما كان، معا ومع أشقائنا العرب، الذين لا غنى لنا عنهم، ومع أصدقائنا، الذين يدعموننا ويمدون لنا يد المساعدة، سنعيد هذا اللبنان الذي نحب، ومن اجله ترخص التضحيات، إلى خارطة الدول المتقدمة، والى لعب دوره الرسالي والحضاري".
الإعلان
إقرأ أيضاً