11 تشرين الثاني 2021 - 14:01
Back

الحلبي تابع لقاءاته في باريس وبحث في توفير الدعم للبنان لتنفيذ الخطة الخماسية للنهوض بالتعليم والتربية

الحلبي تابع لقاءاته في باريس وبحث في توفير الدعم للبنان لتنفيذ الخطة الخماسية للنهوض بالتعليم والتربية Lebanon, news ,lbci ,أخبار لبنان,وزير التربية,الحلبي تابع لقاءاته في باريس وبحث في توفير الدعم للبنان لتنفيذ الخطة الخماسية للنهوض بالتعليم والتربية
episodes
الحلبي تابع لقاءاته في باريس وبحث في توفير الدعم للبنان لتنفيذ الخطة الخماسية للنهوض بالتعليم والتربية
Lebanon News
تابع وزير التربية والتعليم العالي عباس الحلبي برنامج مشاركته في الدوره الواحدة والاربعين لمؤتمر اليونسكو في باريس وتحدث في جلسة العمل الصباحية امام رؤساء البعثات الديبلوماسية لدى المنظمة، في جلسة لتعزيز الاستجابة للازمة في لبنان، وحض الدول والجهات المانحة والوكالات الدولية الإسهام في توفير التمويل الدعم لتَمكين لبنان من تنفيذ الخطة الخماسية للنهوض بالتعليم والتربية في لبنان.
الإعلان

وذكّر بأن لبنان كان على مدى السنوات المنصرمة مَنارة للعلم في الشق الأوسط، كما عدد الويلات التي أصابت لبنان منذ الحرب السورية تحمل أعباء أزمة النازحين، واستمرار لبنان في توفير التعليم لجميع الاولاد الموجودين على أرضه، بعد ذلك جاءت أزمة إنتشار كورونا ومن ثم تفجير المرفأ. وترافق ذلك مع أزمة متداخلة اقتصادية ونقدية وصحية واجتماعية وتربوية بالدرجة الأولى.

وأشار الحلبي إلى أن غالبية اللبنانيين أصبحت تحت خط الفقر، وعلى الرغم من ذلك تتطلع وزارة التربية نحو المستقبل، بغية تحقيق الاستقرار للقطاع التربوي وانماء القطاع على المدى الطويل. 

وطالب الجهات الداعمة والصديقة بالتعبير عن التزامها لتَمكين لبنان من المضي قدما بتنفيذ الخطة وتَمكين الجيل الجديد من بناء مستقبله ومنح الشباب الأمل بالمستقبل.

وكانت للوزير الحلبي سلسلة اجتماعات جانبية بدأها مع وزير التربية المغربي شكيب بن موسي وبحث معه في برنامج المنح الذي تقدمه الحكومة المغربية، وضرورة تعزيز استقطاب المزيد من الطلاب الجامعيين اللبنانيين، وتعزيز توأمة المدارس وتقوية التواصل بين المدارس اللبنانية والمغربية. 

ثم اجتمع مع وزيرة التربية القطرية بثينة بنت علي الجابر النعيمي، وشكرها وشكر الحكومة القطرية من خلالها،على المساهمة في ترميم العديد من المدارس بعد انفجار المرفأ، وشدد الوزير على عمق العلاقات مع قطر، وعرض معها موضوع المنح الجامعية ضمن برنامج التعليم فوق الجميع، وضرورة استمراره.

من جهتها، شددت الوزيرة القطرية على استمرار التعاون مع لبنان وتقديم ما يمكن توفيره للبنان، مشيرة إلى أن قطر حصلت على موافقة الأمم المتحدة على اعتبار تاريخ التاسع من أيلول من كل عام يوما لحماية التعليم من الهجمات. واعتبرت أن بيروت هي من العواصم التي شهدت هجمات، وبالتالي كانت لها تداعيات على التعليم.

كما عقد الوزير الحلبي اجتماعا مع وزيرة التربية العمانية السيدة مديحة بنت أحمد الشيبانية، التي عبرت عن عمق العلاقات بين البلدين والاستعداد لدعمه عند الحاجة.

واجتمع الوزير الحلبي مع وكيل وزارة التربية العراقية علي حميد الدليمي، وتطرق البحث إلى موضوع التعاون الأكاديمي، سيما وأن عددا كبيرا من الطلاب العراقيين يتابعون دراستهم في لبنان. وطلب الوزير إلى الوفد البحث لدى الحكومة العراقية في تزويد المدارس بالمازوت لتأمين الإنارة والتدفئة.

كما اجتمع مع وزير التعليم العالي المصري خالد عاطف عبد الغفار، وتركز البحث على الاستفادة من منح جامعية مختلفة الاختصاصات، وعبّر الوزير المصري عن استعداد تام للتجاوب مع أي طلب منحة يحتاجه لبنان.
 
 
 
الإعلان
إقرأ أيضاً