24 حزيران 2022 - 05:06
Back

سينودوس الملكيين الكاثوليك في روما يواصل أعماله بجلسات مغلقة

سينودوس الملكيين الكاثوليك في روما يواصل أعماله بجلسات مغلقة Lebanon, news ,lbci ,أخبار يوسف العبسي, روما, الكاثوليك,سينودوس,سينودوس الملكيين الكاثوليك في روما يواصل أعماله بجلسات مغلقة
episodes
سينودوس الملكيين الكاثوليك في روما يواصل أعماله بجلسات مغلقة
Lebanon News
يواصل سينودوس كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك المنعقد في المقر البطريركي في سانتا ماريا دا كوزمادين في روما برئاسة البطريرك يوسف العبسي أعماله لليوم الرابع على التوالي. وتحولت جلساته الى مغلقة لجوجلة الأسماء المرشحة لانتخابات مطارنة جدد. 

وأوضح المكتب الاعلامي للبطريرك العبسي ان "تاريخ المقر البطريركي في روما والذي غالبا ما لا يعرف عنه الكثير من ابناء الكنسية الرومية الملكية يعود الى عام ١٩٦٣ بعد ان منحه البابا القديس بولس السادس  للبطريرك الراحل مكسيموس الرابع الصايغ  ومن ثم كل من يخلفه فحوله الى مقر بطريركي في روما ونصب عليه مدبرا بطريركيا يقوم بشكل اساسي بالتواصل بين الكنيسة الملكية الرومية ودوائر الفاتيكان". 
الإعلان

وأوضح المدبر البطريركي الحالي الاب شحادة عبود أن "إنشاء سانتا ماريا  لا كوزمادين اي العذراء المزينة يعود الى القرن السابع الميلادي كقصر يحوي كابيلا تتميز بسبع طبقات حجرية ما زالت على حالها". 

وقال: "إن تاريخ هذا المقر غني بالهندسة المعمارية الرومانية والترميم جاء مكملا. ويلعب المقر دوره على أكمل وجه كمحطة بين الاكليريكيين من جهة والفاتيكان من جهة ثانية بإشراف البطريرك العبسي. ويأخذ على عاتقه تسيير امور طلاب اللاهوت الذين يتابعون دراساتهم الاكليريكية في روما اضافة الى المحافظة على الطقس البيزنطي الذي يعرف المصلين على طقوس كنيستهم الأم. ويشكل محطة تواصل بين ابناء الكنيسة الرومية الملكية الشرقيين وابناء الكنيسة الكاثوليكية في اوروبا خصوصا والدول الغربية عموما، حيث يوجد العديد من رعايا هذه الكنيسة". 

ولفت الى أن "السينودوس الذي ينعقد  في هذه الاثناء يلتئم في قاعة أثرية لها رمزيتها الدينية. وهذا ما يضفي على سينودوس هذه السنة اهمية خاصة نظرا لرمزية روما وكنيستها وشراكتنا معها من جهة، ولكون السينودوس انعقد بعد زيارة الاساقفة المشاركين برئاسة غبطة البطريرك الى حاضرة الفاتيكان واللقاء مع الحبر الاعظم ومناقشة اوضاع الكنيسة واهمية الوجود المسيحي المشرقي من جهة ثانية". 
الإعلان
إقرأ أيضاً