01 تشرين الثاني 2022 - 09:30
Back

انزال العلم اللبناني عن شرفة قصر بعبدا... المدير العام لرئاسة الجمهورية: نحن في يوم حزين

ما هي التدابير التي اتخذت في القصر الجمهوري بعد انتهاء ولاية الرئيس ميشال عون؟ Lebanon, news ,lbci ,أخبار رئيس الجمهورية,بعبدا,ما هي التدابير التي اتخذت في القصر الجمهوري بعد انتهاء ولاية الرئيس ميشال عون؟
episodes
انزال العلم اللبناني عن شرفة قصر بعبدا... المدير العام لرئاسة الجمهورية: نحن في يوم حزين
Lebanon News
تم قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، اقفال مكتب رئيس الجمهورية وقاعات مجلس الوزراء والاجتماعات والاستقبال وانزال العلم اللبناني عن شرفة القصر وعن السارية في الساحة الخارجية، كما أقفلت سائر الأبواب المؤدية الى البهو الكبير وجناح إقامة الرئيس، وذلك مع انتهاء ولاية الرئيس ميشال عون منتصف ليل 31 تشرين الأول 2022 وبعد تعذر انتخاب رئيس جديد  للجمهورية.
الإعلان

واشرف المدير العام لرئاسة الجمهورية أنطوان شقير على كل التدابير التي اتخذت في حضور المدير العام للمراسم في رئاسة الجمهورية الدكتور نبيل شديد وقائد لواء الحرس الجمهوري العميد بسام الحلو ورئيس مكتب الاعلام المستشار رفيق شلالا، بمواكبة إعلامية لمندوبي الوسائل الإعلامية والمسموعة والمكتوبة.

وبدأت وقائع الاقفال في قاعة مجلس الوزراء، ثم مدخل الجناح الرئاسي وقاعات الاجتماعات الخاصة برئيس الجمهورية ومكتبه والابواب المؤدية اليه، لا سيما الباب الرئيسي مع الراية. بعد ذلك انتقل الجميع الى صالون السفراء حيث تم اقفاله، وكذلك صالون 22 تشرين وقاعة 25 أيار ومدخل جناح السكن الخاص بالرئيس. وعلى الأثر اطفىء البهو الرئيسي واقفل المدخل الرئيسي. وبعد ذلك تم انزال العلم اللبناني عن شرفة  القصر وعن السارية الرئيسية في الساحة الخارجية وتوقفت نافورة المياه عن العمل إيذانا بعملية اقفال جناح رئيس الجمهورية.

شقير

وفي ختام الجولة، اعتبر شقير اننا في يوم حزين، وتأمل الا يتكرر بصورة دورية، قائلًا: "عوض ان نحتفل اليوم بتسلم رئيس جديد منتخب لمهامه الدستورية، فإننا نستقبل مرحلة فراغ رئاسي. لقد قمنا بجولة على الاجنحة المتعلقة مباشرة بشخص رئيس الجمهورية: من قاعة مجلس الوزراء الى مكتب فخامة الرئيس، الى قاعة إجتماعاته، إضافة الى القاعات الكبرى، والمدخل الرئيسي، وصولا الى مقر الإقامة. وإنتهت الجولة بإنزال العلم عن القصر الجمهوري وعن السارية الرئيسية".

أضاف: "لقد شكّل الامر حسرة في قلبي وقلوب أعضاء فريق العمل في المديرية العامة. نحن لسنا سعيدين، ونتمنى ان يتم إنتخاب رئيس في أول فرصة، لأن رئاسة الجمهورية هي على رأس المؤسسات الدستورية وقد أصبحت اليوم شاغرة."

واشار الى ان المديرية العامة لرئاسة الجمهورية، كونها مرتبطة بالرئيس مباشرة، فهي على رأس الأجهزة المركزية للدولة وستبقى قائمة كمؤسسة تعمل، ولديها دورها. وقال: "كما أنه في حالة الشغور الرئاسي، فإن صلاحيات رئيس الجمهورية تناط بمجلس الوزراء، إستنادا الى الدستور، فإنه بما أننا نشكل الجهاز التنفيذي لرئيس الجمهورية، فإننا نغدو الجهاز التنفيذي لمجلس الوزراء."

وأوضح شقير ان صلاحياتها الإدارية نستمدها من رئيس مجلس الوزراء، فعندما تصبح أي شخصية رئيسا للحكومة تحول الصلاحيات الى المدير العام لرئاسة الجمهورية، لأن لا وزير فوق المديرية العامة، فبطبيعة الحال إن رئيسنا الإداري هو رئيس الحكومة.

وردا على سؤال حول مشاركته في جلسات مجلس الوزراء في حال إنعقاده، أوضح شقير إن المدير العام لرئاسة الجمهورية يحضر جلسات مجلس الوزراء. وحتى مع وجود رئيس للجمهورية، فإنه يحضر الجلسات، ومنها التي تنعقد في السرايا الحكومية. ولفت الى أن وجوده في هذه الجلسات هو لإستمرارية العمل الإداري في المديرية العامة، ولكي لا يكون لديها أي نقص، وتكون على دراية  في ما يتم  التوصل اليه في الملفات الإدارية. 

وأشار الى ان هناك فريق عمل يأتي مع رئيس الجمهورية ويغادر معه، قائلًا: "الأمس، كل فريق العمل الذي أتى مع الرئيس، كمستشارين وخبراء، كان اليوم الأخير له في العمل، وقد سلم اعضاؤه مكاتبهم والملفات التي في حوزتهم للادارات المعنية. وسيبقى الموظفون الاساسيون لرئاسة الجمهورية، الذين عددهم لا يصل الى 200. هناك من هم ثابتون، كما ولدينا خصوصية بتعاوننا مع لواء الحرس الجمهوري مشكورا، حيث يساعدنا بعض من افراده في الاعمال الإدارية، من ضباط وحرس. ونحن مدعومون بشريا بلواء الحرس الجمهوري الذي يساعدنا بكل الاعمال الإدارية، وممتنون له لكل اشكال هذا التعاون، ونحن وإياهم في تكامل".

شلالا

ثم أوضح رئيس مكتب الاعلام  ان اجنحة القصر الخاصة برئيس الجمهورية تبقى مقفلة بشكل كامل الى حين انتخاب الرئيس الجديد وتسلمه المهام الدستورية، على ان لا يدخل احد اليها الا بغرض الصيانة الدورية.

اجتماع

وفي وقت لاحق، ترأس المدير العام للرئاسة اجتماعا ضم المدراء ورؤساء المكاتب والدوائر حيث تم البحث في الخطوات اللاحقة وبرنامج عمل المديرية العامة بكل دوائرها واقسامها خلال فترة الشغور الرئاسي. وكانت صدرت صباحا مذكرة برفع الصورة الرسمية للرئيس عون من المكاتب والقاعات عملا بالاصول البروتوكولية المعتمدة عند انتهاء ولاية رئيس الجمهورية.
الإعلان
إقرأ أيضاً