17 تموز 2021 - 08:12
Back

الاحتباس الحراري يحدث انقلاباً في القطب الشمالي ... فهل تتبدل طبيعة مناخه؟

شهدت منطقة القطب الشمالي الجليدي ثلاث عواصف رعدية متتالية من سيبيريا إلى شمال ألاسكا، وتُعتبر هذه الظاهرة نادرة جدّاً نتيجة الاحتباس الحراري. ​ Lebanon, news ,lbci ,أخبار سيبيريا, حراري, احتباس, ألاسكا, الشمالي,القطب,شهدت منطقة القطب الشمالي الجليدي ثلاث عواصف رعدية متتالية من سيبيريا إلى شمال ألاسكا، وتُعتبر هذه الظاهرة نادرة جدّاً نتيجة الاحتباس الحراري. ​
episodes
الاحتباس الحراري يحدث انقلاباً في القطب الشمالي ... فهل تتبدل طبيعة مناخه؟
Lebanon News
شهدت منطقة القطب الشمالي الجليدي، يوم السبت، ثلاث عواصف رعدية متتالية من سيبيريا إلى شمال ألاسكا، وتُعتبر هذه الظاهرة نادرة جدّاً نتيجة الاحتباس الحراري.   
 
وبحسب وكالة رويترز، تحدث خبير الأرصاد الجوية بالخدمة الوطنية في فيرباكس، عن العواصف الّتي شهدتها المنطقة، مؤكداً أن "خبراء الأرصاد لم يروا شيئاً كهذا من قبل".  
الإعلان
 
وفي التفاصيل، أفاد العلماء في دراسة نُشرت مؤخراً، بأن حلقات البرق الصيفي تضاعفت داخل الدائرة القطبية الشمالية ثلاث مرات منذ العام 2010، وهو اتجاه يرتبط مباشرةً بتغير المناخ وزيادة فقدان الجليد البحري في أقصى الشمال. ومع تغير المناخ واختفاء جليد البحر تدريجياً، يمكن أن يتبخر المزيد من المياه، مما يضيف من نسبة الرطوبة إلى الغلاف الجوي.
 
ومن جهة أخرى، تشكل هذه العواصف تهديداً للغابات الشمالية الّتي تحيط بالقطب الشمالي، لأنها تفتعل الحرائق في المناطق النائية.
 
ووفقاً لدراسة أُجريت في المركز الوطني لأبحاث الغلاف الجوي في كولورادو، سيزداد نشاط العواصف الرعدية في ألاسكا بنحو ثلاثة أضعاف بحلول نهاية القرن إذا استمرت التغيرات المناخية الحالية.
 
مصدر
الإعلان
إقرأ أيضاً