08 تموز 2022 - 08:55
Back

عند جبل عرفات... الحجاج يتوافدون لأداء ركن الحج الأعظم

الحجاج يؤدون على جبل عرفات الركن الأعظم لأكبر حج في زمن فيروس كورونا Lebanon, news ,lbci ,أخبار مناسك الحجّ , فيروس كورونا, السعودية,جبل عرفات,الحجاج يؤدون على جبل عرفات الركن الأعظم لأكبر حج في زمن فيروس كورونا
episodes
عند جبل عرفات... الحجاج يتوافدون لأداء ركن الحج الأعظم
Lebanon News
بدأ الحجّاج بالصلاة والدعاء عند جبل عرفات في السعوديّة الجمعة، في ذروة مناسك الحجّ التي تضمّ هذا العام العدد الأكبر منهم منذ تفشّي فيروس كورونا الذي تسبّب في منع مئات الآلاف من المشاركة في السنتين الماضيتين.

وأمضى الحجّاج وعددهم مليون مسلم، بينهم 850 ألفًا من خارج المملكة اختيروا بالقرعة، الليل في مخيّمات في وادي منى، على بُعد سبعة كيلومترات من المسجد الحرام في مكّة المكرّمة، أقدس مدن المسلمين.
الإعلان

وفي الساعات الأولى من فجر الجمعة، توجّهوا إلى جبل عرفات، حيث يُعتقد أنّ النبي محمد ألقى خطبته الأخيرة، لأداء الركن الأعظم من الحجّ. وسيبقون طوال اليوم في الموقع نفسه، يصلّون ويتلون القرآن الكريم.

وبعد غروب الشمس، يتوجّه الحجّاج إلى مزدلفة، في منتصف الطريق بين عرفات ومنى، ليناموا في الهواء الطلق، قبل بدء رمي الجمرات السبت.

يُقام موسم الحجّ هذا العام في وقتٍ عاود فيروس كورونا الانتشار في المنطقة، فيما تُشدّد بعض دول الخليج قيودها منعًا لتفشّيه.

وطُلب من جميع الحجّاج الوافدين من الخارج أن يكونوا قد تلقّوا تطعيمهم بالكامل، وأن يُبرزوا نتيجة سلبيّة لاختبار فيروس كورونا. ولدى وصولهم إلى منى الخميس، سُلّموا أكياسا تحوي أقنعة ومعقّمات.

وعادةً ما يكون الحجّ أحد أكبر التجمّعات الدينيّة السنويّة في العالم، وهو من بين أركان الإسلام الخمسة، ويتوجّب على كلّ مسلم قادر على تأديته، أن يقوم به مرّةً واحدة على الأقلّ.

في 2019، شارك نحو 2,5 مليون مسلم من جميع أنحاء العالم في المناسك. لكنّ تفشي فيروس كورونا أجبر السلطات السعوديّة على تقليص الأعداد إلى حدّ كبير، فشارك فيها فقط 60 ألف مواطن ومقيم عام 2021 مقارنة ببضعة آلاف عام 2020.

قد يُصبح الحجّ مرهقًا جسديًا، حتّى في الظروف المثاليّة. لكنّ الحجّاج واجهوا هذا العام تحدّيًا إضافيًا تمثّل في اشتداد درجات الحرارة، فأدّوا المناسك تحت شمس حارقة في ظلّ حرارة بلغت 42 درجة مئويّة.
 
 
 
الإعلان
إقرأ أيضاً