25 نيسان 2014 - 07:36
Back

قضية موظفي باك أمام وزيري العمل والإعلام

قضية موظفي باك أمام وزيري العمل والإعلام Lebanon, news ,lbci ,أخبار وزيري,أمام,موظفي,قضية,
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
لم يحمل وكيل شركة باك في لبنان المحامي جو زغيب أي تطورات إيجابية تتعلق بدفع تعويضات الموظفين ال 400 الذين صرفوا من شركة باك المملوكة من قبل مجموعة روتانا المملوكة من الوليد بن طلال وأفاد زغيب وزيرا العمل والإعلام سجعان قزي ورمزي جريج أن التصفية المتعلقة بهذه الشركة والتي قد تتيح دفع التعويضات هي الأن في طريق مسدود.

وقد حمل موظفو شركة PAC قضيتهم من جديد الى  قزي في حضور وزير الاعلام جريج ، وقرروا إجراء المزيد من الإتصالات مع المسؤولين والقيادات اللبنانية التي تستطيع الضغط باتجاه نيلهم لمطالبهم كما قرروا تصعيد تحركاتهم الإحتجاجية في ضوء استمرار تلكؤ الجهات المعنية بدفع التعويضات عن القيام بواجباتها التي تمليها عليهم الإتفاقية التي تم التوصل إليها وما يعانيه المصرفون من ظروف معيشية صعبة.

واوضح الموظفون المصروفون في بيان وزعوه، انّ مجموعة شركات روتانا المملوكة من الامير الوليد بن طلال لم تتجاوب مع تلك الجهود والمساعي، بل ولم تتكبّد عناء تكليف من يمثلها في الاجتماع الذي عقد في وزارة العمل يوم الجمعة في 25/4/2014. ودعا الموظفون المصروفون من PAC زملاءهم في وسائل الإعلام إلى مواكبة تحركهم الذي سيستمرّ الى حين نيلهم كامل حقوقهم.

وجرى في خلال الاجتماع استعراض لتطورات هذه القضية وكيفية التوصل إلى سبل لدفع التعويضات في ظل عدم تمكن ممثل شركة باك في لبنان من ملاحقة شركات روتانا لدفع ما يستحق عليها وقد أجمع الحاضرون على أن حقوق الموظفين المصروفين مثبتة بالإتفاقية التي تم التوصل إليها ويبقى أن يستمر بذل الجهود من أجل تنفيذ هذه الإتفاقية وذلك يقتضي كما قال وزير العمل حضور ممثل عن الوليد بن طلال.

هذا وشارك في الاجتماع وكيل باك في لبنان جو زغيب ووكيل الموظفين المصروفين جورج خديج ورئيس مجلس إدارة المؤسسة اللبنانية للإرسال الشيخ بيار الضاهر ووكيله كارلوس أبو جودة وممثلين عن الموظفين المصروفين، غيتا قيامة وبسام ابو زيد.


*** لمعرفة المزيد من التفاصيل اضغط على الصورة

 يمكنكم التواصل مع الزميل بسام ابو زيد عبرBassamAbouZeid
الإعلان
إقرأ أيضاً