13 تشرين الثاني 2017 - 00:03
Back

ريفي فشل في استنهاض البقاعيين...وانقسام في صفوف العشائر

ريفي فشل في استنهاض البقاعيين Lebanon, news ,lbci ,أخبار السعودية, لبنان ,ريفي ,ريفي فشل في استنهاض البقاعيين
episodes
ريفي فشل في استنهاض البقاعيين...وانقسام في صفوف العشائر

فشل مناصرو الوزير السابق أشرف ريفي في البقاع بتجييش الشارع البقاعي، وتحديداً في القرى ذات الغالبية السنية للاعتصام تأييداً للسياسة السعودية، ولاستقالة الرئيس الحريري في بيروت. ولم يقصد العاصمة منهم سوى عشرين شخصاً، رغم الدعوات على شبكات التواصل الاجتماعي وحث محبي الحريري للاعتصام. كما فشلت اتصالات السفارة السعودية بمشايخ العشائر العربية في البقاعين الأوسط والغربي للحضور بكثافة إلى مقر السفارة لمبايعة المملكة ومباركة خطواتها، ما أعطى انطباعاً عن التناقضات التي تحيط بالحالة الحريرية.

 
الإعلان

 

وبعد اجتماعات في منسقية البقاع الأوسط، بحضور نواب من كتلة المستقبل ومنسقي القطاعات، دعا قياديون في التيار "الأزرق" المناصرين والمحازبين الى التريث والتهدئة.

 

 الى ذلك، يعلّق قيادي سابق في المستقبل لصحيفة "الأخبار" بالقول: "من الطبيعي أن تكون القاعدة متخبطة طالما أن القيادة لم تكن في الأيام الأولى من الاستقالة على علم بخطوة بهذا الحجم. لذا، ليس لديها شيء لتقوله للمحازبين، سوى التريث والدعوة إلى التهدئة".

إقرأ أيضاً