01 أيار 2019 - 23:24
Back

ماذا في العلاقة بين حزب الله والتقدمي؟ (الشرق الاوسط)

ماذا في العلاقة بين حزب الله والتقدمي؟ (الشرق الاوسط) Lebanon, news ,lbci ,أخبار التقدمي,حزب الله,ماذا في العلاقة بين حزب الله والتقدمي؟ (الشرق الاوسط)
episodes
ماذا في العلاقة بين حزب الله والتقدمي؟ (الشرق الاوسط)
Lebanon News
علمت صحيفة "الشرق الأوسط" من مصادر سياسية مواكبة للمسار الذي آلت إليه علاقة حزب الله والتقدمي، أن الأخير أحاط قيادة الحزب علماً بوجود رغبة لدى رئيس التقدمي وليد جنبلاط بلقاء المعاون السياسي للأمين العام لحزب الله؛ حسين خليل، للتشاور في المستجدات السياسية وللبحث في تطوير العلاقة بين الحزبين.
الإعلان

ولفتت المصادر السياسية المواكبة إلى أن رغبة جنبلاط نُقلت إلى خليل الذي تأخّر في إعطاء جواب مع أنه أُبلغ بأن رئيس التقدّمي حاضر للقائه في أي وقت شرط تحديد الموعد. وكشفت المصادر عن أن مسؤولين في التقدمي ممن يتولّون التنسيق مع حزب الله حاولوا مراراً الاتصال بخليل لمعرفة ما إذا كان هناك عائق أمام عقد اللقاء، إلى أن تبيّن لاحقاً أن قرار أبو فاعور بعدم التمديد لمصنع الإسمنت ألحق إهانة شخصية بقيادة حزب الله وبجمهوره وبالوزير الحاج حسن بذريعة أنه من غير المقبول إلغاء قرار صدر عن الأخير. 
وقالت المصادر إن التقدّمي فوجئ بقرار حزب الله الذي أُبلغ به من خليل، وفحواه أنه جمّد علاقته به، مع أن أبو فاعور حاول قبل انتهاء مهلة التمديد لمصنع الإسمنت التواصل مع المعنيين في الحزب لوضعهم في مضمون الملاحظات التي وضعها على أن يؤخذ بها تمهيداً لتمديد المهلة للمصنع لمواصلة أعماله كالمعتاد...

***لمتابعة كامل المقال اضغط هنا 
إقرأ أيضاً