27 تموز 2019 - 02:19
Back

في لبنان... أكثر من 100 شخص يموتون غرقاً سنوياً (الجمهورية)

القفز في المياه أو ما يُعرف بـ"الشَك" يشكّل أحد الاسباب الرئيسية لحالات الوفاة غرقاً Lebanon, news ,lbci ,أخبار لبنان,غرق, القفز في المياه أو ما يُعرف بـ"الشَك" يشكّل أحد الاسباب الرئيسية لحالات الوفاة غرقاً
episodes
في لبنان... أكثر من 100 شخص يموتون غرقاً سنوياً (الجمهورية)
Lebanon News
يُسجل لبنان سنوياً وفاة أكثر من 100 شخص غرقاً، بحسب إحصاءات "الجمعية اللبنانية للوقاية من الإصابات الرياضية" (LASIP) و"وحدة الإنقاذ البحري" في الدفاع المدني، والتي نقلتها صحيفة "الجمهورية".

ولفت رئيس جمعية (LASIP) زياد الحلبي للـ "الجمهورية" الى أن "أصحاب الدخل المحدود لا يجدون مجالاً للترفيه إلّا الشاطئ اللبناني، فيستغلون أي منفذ يقودهم إلى البحر للسباحة، من دون أن يضمنوا خروجهم بسلامة، غير آبهين لوجود تيارات بحرية، أو صخور مخفية، وغيرها من العوامل الطبيعية الخطرة".
الإعلان

ويتوقف الحلبي عند خطأ شائع لدى معظم محبّي السباحة عندما يواجهون تياراً بحرياً فيحاولون السباحة عكس التيار ويغرقون عوضاً من السباحة بشكل مواز للشاطئ، مشيراً إلى انّ "أكثر الشواطئ التي تتعرض للتيارات هي: جبيل، صور، الرميلة، السعديات، الدامور، صيدا وطرابلس".

كما أن القفز في المياه أو ما يُعرف بـ"الشَك" يشكّل أحد الاسباب الرئيسية لحالات الوفاة غرقاً، وتكمن خطورة القفز تحديداً على أي كورنيش عن الدرابزين نظراً إلى خطورة ارتطام الشخص بالصخر.

وفي ضوء العمليات التي تقوم بها وحدة الإنقاذ البحري في الدفاع المدني، لفت رئيس الوحدة سمير يزبك "إلى انه منذ مطلع السنة الجارية حتى منتصف تموز سُجلت 53 حالة وفاة غرقاً والنسبة الأكبر من الضحايا هم من اللاجئين السوريين".

وفي سياق متصل ، أكد أمين عام اتحاد المؤسسات السياحية في لبنان جان بيروتي "أنّ الوضع في المسابح الخاصة على خير ما يرام."
إقرأ أيضاً