06 تشرين الأول 2020 - 00:16
Back

تعويم الحكومة مطروح... هذا ما نصح به ديبلوماسيّون غربيّون (الجمهورية)

تعويم الحكومة مطروح... هذا ما نصح به ديبلوماسيّون غربيّون (الجمهورية) Lebanon, news ,lbci ,أخبار لبنان,حكومة,تعويم الحكومة مطروح... هذا ما نصح به ديبلوماسيّون غربيّون (الجمهورية)
episodes
تعويم الحكومة مطروح... هذا ما نصح به ديبلوماسيّون غربيّون (الجمهورية)
Lebanon News
ذكرت صحيفة "الجمهورية" أنه اذا كان الملف الحكومي قد جرى المرور عليه أثناء اللقاء الجوي للرؤساء الثلاثة، وتحديداً بين الرئيسين عون وبري، ومن زاوية انّه من غير الجائز ان يبقى في وضع المعلّق الى ما لا نهاية، الّا انّ المؤكّد في هذا السياق، هو انّ الاولوية للتوافق على الشخصية التي سترأس الحكومة، وبالتالي فلا الرئيس عون ولا الرئيس بري يملك أي منهما وحده، مفتاح هذا الملف، وخصوصاً أمام "القفل المحكم" الذي يسكّر هذا الملف حتى الآن، والمتمثل في عدم وجود شخصيّة سنيّة لتكليفها تشكيل الحكومة. ونادي المرشحين لهذه المسؤولية فارغ تماماً، وفق ما تؤكّد مختلف المستويات السياسية على ضفتي الفراغ الحكومي، ما يعني أنّ الكلمة الفصل في طرح هذه الشخصية، وبمواصفات يُفترض ان تكون توافقية، هي في ملعب القوى السنيّة الرئيسيّة سواء السياسيّة وغير السياسيّة.
الإعلان

على أنّ اللاّفت في موازاة الإنسداد على خطّ التكليف، هو أنّ الحديث عن تعويم حكومة تصريف الأعمال، الذي تردّد في بعض الصالونات الداخلية، منذ اعتذار مصطفى اديب ودخول الأزمة مرحلة التفاعل السلبي، وخصوصاً لجهة فلتان الدولار والإرتفاع الجنوني للأسعار، بدا أنّ له صدى خارجياً. وبحسب معلومات "الجمهوريّة"، فإنّ بعض الديبلوماسيّين الغربيّين فاتحوا جهات لبنانيّة وسياسيّة ونيابيّة، بفكرة "تعويم - تفعيل" الحكومة المستقيلة ولو موقتاً، ارتكازاً على أنّ لبنان صار محكوماً حالياً بـ"ظرف طارئ ودقيق"، يوجب هذا التفعيل. وذلك بالتوازي مع توجّه ديبلوماسي غربي الى الإنفتاح مجدداً على حكومة تصريف الإعمال، كشف عنه هؤلاء الديبلوماسيون لنواب في لجنة الشؤون الخارجية النيابية.
الإعلان
إقرأ أيضاً