07 تشرين الأول 2020 - 23:40
Back

أبواب الحكومة مقفلة... وتحذير فرنسي من زوال لبنان (الأخبار)

أبواب الحكومة مقفلة... Lebanon, news ,lbci ,أخبار لبنان,الحكومة,أبواب الحكومة مقفلة...
episodes
أبواب الحكومة مقفلة... وتحذير فرنسي من زوال لبنان (الأخبار)
Lebanon News
وصفت صحيفة "الأخبار" الوضع الراهن بالقول: "الأبواب مُقفلة"، واعتبرت انه هكذا "هكذا يُمكن اختصار حصيلة الاتصالات المحدودة التي جرت بشأن الأزمة الحكومية في الأيام الماضية".
الإعلان

ورأت أنه "بات واضحاً أن هذه المراوحة، التي حاول رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أن يكسرها بدعوته إلى الاستشارات النيابية في الـ15 من الشهر الحالي، تهدِف إلى رمي حجر في المياه الراكدة، ليس على المستوى الداخلي، وحسب، بل محاولة منه أيضاً لجس نبض الإليزيه الذي لم يُحرّك ساكناً منذ المؤتمر الأخير للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن لبنان. الأكيد أن الاستشارات الملزمة لتكليف رئيس حكومة جديد لم يسبقها اتفاق على أي اسم، رغم الكلام المتكرر عن ضرورة تلازم التكليف والتأليف، لكن عون ارتأى التحرك للقول إنه يعمَل على إنجاح المبادرة الفرنسية، وتواصل مع رئيس مجلس النواب نبيه بري، علماً بأن الأخير كانَ يفضّل التفاهم على "السلة كاملة" قبلَ تحديد الموعد".

وأجابت مصادر في بعبدا، بحسب ما نقلت "الأخبار" أن "الرئيس عون يُطبّق الدستور، أليسوا هم من يتهمونه بخرق الدستور؟ فماذا يريدون أكثر من ذلِك؟". 

الى ذلك، اعلن أمس وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أن المؤتمر الدولي الثاني لمساعدة لبنان بعد الانفجار الضخم في مرفأ بيروت، سيعقد في تشرين الثاني وليس في تشرين الأول.

وأوضح لودريان أن هذا المؤتمر سيسمح بـ"الانتقال إلى المرحلة الثانية"، وهي مرحلة "إعادة بناء" المرفأ والأحياء المتضررة في بيروت، بعد مرحلة أولى كان عنوانها "الطوارئ". وكانَ لافتاً تحذيره مرة جديدة من "تفكك لبنان، لا بل من زواله إن لم تؤلف حكومة سريعاً".
الإعلان
إقرأ أيضاً