18 تشرين الثاني 2022 - 01:15
Back

نصر الله يرفض اقتراح باسيل البحث عن مرشح ثالث للرئاسة اللبنانية (الشرق الأوسط)

نصر الله يرفض اقتراح باسيل البحث عن مرشح ثالث للرئاسة اللبنانية Lebanon, news ,lbci ,أخبار رفض اقتراح باسيل البحث عن مرشح ثالث للرئاسة اللبنانية,نصر الله ي,نصر الله يرفض اقتراح باسيل البحث عن مرشح ثالث للرئاسة اللبنانية
episodes
نصر الله يرفض اقتراح باسيل البحث عن مرشح ثالث للرئاسة اللبنانية (الشرق الأوسط)
Lebanon News
يواكب الفريق السياسي المؤيد لـ"حزب الله" وخصومه المسار العام لعلاقته برئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل، في ضوء اجتماعه الأخير بالأمين العام للحزب حسن نصر الله، الذي استمر 6 ساعات وخُصّص للبحث في انتخاب رئيس للجمهورية، وانتهى بلا نتائج ولم يكن مريحاً.

وكشف هذا الفريق، لصحيفة "الشرق الأوسط"، أن باسيل أخطأ في تقديره لردّ فعل نصر الله، ليس برفضه إخلاء الساحة لفرنجية فحسب، وإنما لمبادرته إلى طرح مرشّح ثالث لرئاسة الجمهورية يتوافق عليه مع فرنجية، برعاية وضمانة مباشرة منه، مما اضطر الأخير إلى إقفال الباب أمام طرحه لينتهي الاجتماع بلا نتائج.
الإعلان

 ولفت إلى أن باسيل أخطأ مرتين في ردّه على نصر الله؛ الأولى عندما تَسرّع في رفضه إخلاء الساحة لفرنجية؛ كونه الأوفر حظاً، بدلاً من أن يُبقي الباب مفتوحاً أمام التواصل في ضوء الضمانات السياسية التي قدّمها له بكفالة من نصر الله شخصياً، في حين لم يكن مضطراً ثانيةً ليقترح البحث عن مرشح ثالث.
وأكد الفريق نفسه أن باسيل تَصرّف في اللقاء وكأنه يلتقي نصر الله لأول مرة، فبدلاً من أن يعطي نفسه فسحة من التأمل تتيح له أن يختلي برئيس الجمهورية السابق ميشال عون، بمشاركة فريقه السياسي، لبلورة موقف يقطع الطريق على انسداد الأفق بينهما بمعاودته التواصل لاحقاً مع نصر الله، استعجل حرق المراحل.

ورأى أن باسيل برفضه دعم فرنجية يسهم في إضعاف موقف فريق "الممانعة" الذي يتريّث في اتخاذ قراره النهائي بترشيح فرنجيه لرئاسة الجمهورية.

 وقال إن باسيل يتصرف وكأنه نسخة من ميشال عون بالمفهوم السياسي دون أن يأخذ في الاعتبار أن الظروف الكارثية التي يرزح تحت وطأتها البلد غيرُ تلك التي كانت قائمة وأدت إلى انتخاب عون رئيساً بعد تعطيل جلسات الانتخاب واستمر لعامين ونصف العام.

واعتبر الفريق نفسه أن علاقة نصر الله بباسيل تمر بحالة من الفتور دون أن ينقطع تواصل الحزب معه عبر مسؤول التعبئة والارتباط وفيق صفا.
الإعلان
إقرأ أيضاً