06 أيلول 2019 - 03:45
Back

سيرينا تستعد لكسر عدد من الأرقام القياسية في نهائي أميركا المفتوحة بالتنس

مراهقة تقف حائلا في طريق سيرينا نحو معادلة الرقم القياسي Lebanon, news ,lbci ,أخبار تنس, أندريسكو, بيانكا, ميدوز, فلاشينغ, وليامز,سيرينا,مراهقة تقف حائلا في طريق سيرينا نحو معادلة الرقم القياسي
episodes
سيرينا تستعد لكسر عدد من الأرقام القياسية في نهائي أميركا المفتوحة بالتنس
Lebanon News

ستحدد مواجهة بين الأجيال إلى أي كفة سيميل لقب بطولة أميركا المفتوحة للتنس عندما تحصل سيرينا وليامز على فرصتها الرابعة لمعادلة الرقم القياسي في البطولات الأربع الكبرى ضد المراهقة بيانكا أندريسكو التي لم تكن وُلدت عندما نالت منافستها الأميركية لقبها الأول على ملاعب "فلاشينغ ميدوز".

 
الإعلان
وبتأخرها بلقب واحد عن معادلة رقم مارجريت كورت القياسي البالغ 24 لقبا في البطولات الأربع الكبرى ستأمل سيرينا أن تأتي المرة الرابعة ناجحة بعدما فرطت في الفرصة ثلاث مرات من قبل منذ عودتها بعد ولادة طفلتها. وبكونها أكبر لاعبة سنا تبلغ نهائي إحدى البطولات الأربع الكبرى في عصر الاحتراف ستحتفل سيرينا بعيد ميلادها 38 في غضون ثلاثة أسابيع بينما لن تستطيع منافستها الكندية البالغ عمرها 19 عاما الاحتفال بفوزها بتناول أي مشروب كحولي في نيويورك قبل عامين آخرين.
 
وقالت أندريسكو بعد الفوز على السويسرية بليندا بنتشيتش بنتيجة7-6 و7-5 في الدور قبل النهائي الليلة الماضية "هذا لا يصدق لا أعلم ماذا أقول الحلم أصبح حقيقة بمواجهة سيرينا في نهائي أمريكا المفتوحة هذا جنوني".
 
وفي نهاية العام الماضي كانت أندريسكو في التصنيف 178 عالميا وخسرت في الدور الأول لتصفيات أميركا المفتوحة.وغدا السبت ستخطو إلى استاد آرثر آش وهي في نظر الكثيرين وريثة سيرينا على عرش تنس السيدات. ورغم أنها اللاعبة الكندية الثانية التي تبلغ نهائي إحدى البطولات الأربع الكبرى بعد أوجيني بوشار بدا أن أندريسكو ليست غريبة عن الأضواء.وشهدت موسمها المذهل حصد لقبين بارزين في بطولات اتحاد اللاعبات المحترفات في إنديان ويلز وكأس روجرز فيما أكد بلوغها نهائي أمريكا المفتوحة أنها ستكون من بين اللاعبات البارزات المقبلات.
 
ولم يسبق لأندريسكو التي تظهر للمرة الرابعة فقط في قرعة الدور الرئيسي بإحدى البطولات الكبرى، عبور الدور الثاني في ثلاث مرات من قبل.
 
وستكون المباراة النهائية مبارزة في القوة بين اللاعبتين بعدما أظهرت أندريسكو أنها تملك الإمكانات لمواجهة اللاعبات صاحبات الضربات القوية ولا يوجد في التاريخ سوى عدد قليل من اللاعبات أكثر قسوة من عند الخط الخلفي من سيرينا.وكانت المواجهة الوحيدة السابقة بين اللاعبتين في نهائي كأس روجرز في آب لكن لا يمكن استنباط الكثير من تلك المباراة إذ انسحبت سيرينا بعد تأخرها 3-1 في المجموعة الأولى بسبب مشكلة في الظهر.
 
وقالت سيرينا في تقييم لمنافستها "تعلم جيدا كيفية المزج بين الأساليب وتسديد ضربات مختلفة بشكل متنوع إنها لاعبة رائعة."لا يمكن توقع ماذا ستفعل إرسالها جيد وتتحرك بشكل جيد وتملك قوة كبيرة إنها لاعبة مثيرة".
 
وستكون الأجواء باستاد آرثر آش غدا السبت مشحونة بذكريات المباراة النهائية الفوضوية والمثيرة للجدل من العام الماضي عندما ألقى الشجار الناري بين الحكم كارلوس راموس وسيرينا بظلاله على حصد نعومي أوساكا للقب.وعوقبت سيرينا بخصم نقطة في تلك المباراة قبل أن يقرر الحكم احتساب شوط لصالح منافستها بسبب سلوك سيرينا التي حطمت مضربها ووصفت راموس "بالكاذب" و"اللص".وبذلت سيرينا أقصى ما لديها للتظاهر بأن أحداث العام الماضي لم تحدث مطلقا.
 
وفي أول مؤتمر صحفي في نسخة العام الحالي قالت سيرينا إنها لا تعلم شخصا يدعو كارلوس راموس وأمس الخميس أجابت عند سؤالها عن الدروس التي تعلمتها من العام الماضي "هذا الأمر لم يأت في خاطري".
 
 
*حفاظاً على حقوق الملكية الفكرية يرجى عدم نسخ ما يزيد عن 20 في المئة من مضمون الخبر مع ذكر اسم موقع الـ LBCI Lebanon News الالكتروني وارفاقه برابط الخبر Hyperlink تحت طائلة الملاحقة القانونية


إقرأ أيضاً