09 شباط 2018 - 07:04
Back

إبنة الـ11 عاما "جنى التميمي"... تهدد أمن إسرائيل وتقرير سري يحذر من خطورتها

جنى التميمي لا تخشى الرصاص الحي.. Lebanon, news ,lbci ,أخبار جنى التميمي, عهد التميمي, اسرائيل,فلسطين,جنى التميمي لا تخشى الرصاص الحي..
episodes
إبنة الـ11 عاما "جنى التميمي"... تهدد أمن إسرائيل وتقرير سري يحذر من خطورتها
Lebanon News
 تُشكّل الطفلة الفلسطينية جنى جهاد التميمي (11 عاماً)، من بلدة النبي صالح غربي رام الله، الخطرَ الأمني القادم على "إسرائيل"؛ بحسب تقرير إسرائيلي استراتيجي.
 
فالقناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي، قالت السبت الماضي، إن تقريراً سرياً لوزارة الشؤون الاستراتيجية الإسرائيلية، وصف "جنى" بالخطر الأمني القادم على "إسرائيل".
الإعلان
 
 
ويرى التقرير أن الطفلة جنى ستكون نسخة عن ابنة خالتها، عهد التميمي، المُعتقلة في السجون الإسرائيلية، برفقة والدتها، منذ 19 كانون الأول 2017، بعد انتشار مقطع فيديو يظهرها وهي تطرد وتضرب جنديين إسرائيليين من ساحة بيتها في قرية النبي صالح، شمالي رام الله.
 
وتعيش "جنى" مع والدتها وجدتها في منزل متواضع، في بلدتها (النبي صالح)، وتعمل على توثيق الاعتداءات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين بواسطة كاميرا هاتف محمول، ونشرها عبر شبكة الإنترنت.
 
 
وتقول "جنى" إنها "لا تخشى الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع"، لافتة الى أنها بدأت بعملها "منذ أن كانت في عمر سبع سنوات".
 
*** لقراءة المقال كاملا، إضغط هنا
إقرأ أيضاً