01 آب 2019 - 06:54
Back

بومبيو في جنوب شرق آسيا محاولا التصدي للنفوذ الصيني

الوزيران أعربا عن رغبتهما في التهدئة مرحبين بالتبادل "المعمق" للأفكار Lebanon, news ,lbci ,أخبار LBCI, مايك بومبيو, اميركا,الصين,الوزيران أعربا عن رغبتهما في التهدئة مرحبين بالتبادل "المعمق" للأفكار
episodes
بومبيو في جنوب شرق آسيا محاولا التصدي للنفوذ الصيني
Lebanon News
التقى وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو الخميس نظيره الصيني وانغ يي في بانكوك، حيث حاول تنسيق استراتيجية الولايات المتحدة التي يعتمدها الرئيس دونالد ترامب، لمواجهة نفوذ الصين في آسيا.
 
وتتضمن مواعيده ايضا مناقشة نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية، حتى الجمعة في العاصمة التايلاندية، حيث تعقد اجتماعات وزارية لرابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان).
الإعلان
 
وقد عُقد اللقاء المنفرد مع وزير الخارجية الصيني على خلفية التوتر بين القوتين العظميين المتنافستين، بما يتخطى الخلاف التجاري الذي انتهت جولة مناقشاته الأخيرة الاربعاء من دون أن تحقق تقدما ملموسا.
 
إلا أن الوزيرين أعربا عن رغبتهما في التهدئة مرحبين بالتبادل "المعمق" للأفكار.
 
وكتب بومبيو في تغريدة بعد اللقاء "عندما يخدم ذلك المصالح الأميركية، نحن مستعدون للتعاون مع الصين".
 
وأكد "لا نطلب أبدا من دول منطقة الهند-المحيط الهادئ أن تختار بين الدول". واضاف مخاطبا الاعضاء العشرة في آسيان ان "مصالحنا تتلاقى بشكل طبيعي مع مصالحكم".
 
والدول العشر في آسيان هي إندونيسيا وماليزيا وسنغافورة وتايلاند والفيليبين وبروناي وفيتنام ولاوس وبورما وكمبوديا.
 
من جهته، اعلن وانغ يي للصحافيين ان بومبيو "قال بوضوح شديد ان لا الرئيس ترامب ولا الادارة الاميركية ينويان كبح تطور الصين".
 
وفي رسالة كشف عنها في الولايات المتحدة، في اليوم السابق، حذر "البلدان التي لا تنتمي إلى المنطقة"، معتبرا أن من واجبها "ألا "تزرع الشكوك بين الصين وأعضاء في دول جنوب شرق آسيا"، واضاف ان "الصين ستواصل اعتبار الآسيان أولوية في جوارها".


إقرأ أيضاً