07 أيلول 2022 - 15:16
Back

الوكالة الدولية للطاقة الذرية "تأسف" لاستمرار برنامج بيونغ يانغ النووي

الوكالة الدولية للطاقة الذرية "تأسف" لاستمرار برنامج بيونغ يانغ النووي Lebanon, news ,lbci ,أخبار برنامج بيونغ يانغ النووي,الوكالة الدولية للطاقة الذرية,الوكالة الدولية للطاقة الذرية "تأسف" لاستمرار برنامج بيونغ يانغ النووي
episodes
الوكالة الدولية للطاقة الذرية "تأسف" لاستمرار برنامج بيونغ يانغ النووي
Lebanon News
أفاد التقرير السنوي للوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي صدر الأربعاء أن أنشطة كوريا الشمالية النووية لا تزال تشكل "مصدر قلق بالغ". 
     
وأكدت الوكالة الأممية أنّ استمرار البرنامج العسكري أمر "مؤسف للغاية"، مشيرة إلى أنّه "انتهاك واضح للقرارات الدائمة لمجلس الأمن الدولي".
      
الإعلان
كذلك، أشار التقرير إلى أن "إعادة فتح موقع التجارب النووية أمر مثير للقلق حقاً"، شأنه في ذلك شأن "توسيع منشأة التخصيب" و"استمرار تشغيل المفاعل بقدرة خمسة ميغاوات".
      
ولفتت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى أنّ أعمالاً جرت أيضاً في موقع بونغي-ري للتجارب النووية، خصوصاً لإعادة فتح نفق للتجارب. واستؤنف بناء الطرق المؤدية إلى المكان في أواخر آب. 
     
كذلك، بدأ بناء ملحق جديد في المجمع النووي الرئيسي الواقع في يونغبيون في أيلول 2021، ويبدو الآن "مكتملًا من الخارج"، حسبما أوضحت الوكالة التي لا يمكنها تحديد الغرض منه.
      
وكان مصير هذا المجمع النووي أحد نقاط الخلاف في القمة الثانية بين زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون والرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، والتي انتهت على فشل في العام 2019.
      
واقترحت كوريا الشمالية تفكيك جزء من هذا المجمع ولكن ليس منشآتها الأخرى للإنتاج النووي، في مقابل رفع "جزئي" للعقوبات الاقتصادية. إلّا أنّ واشنطن رفضت هذا العرض. 
      
وفي آب، رفضت بيونغ يانغ التي أجرت هذا العام عددا قياسيا من تجارب الأسلحة، عرضاً للمساعدة الاقتصادية قدّمته كوريا الجنوبية في مقابل نزع السلاح النووي فيها.  
    
وسينظر المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية في التقرير الذي يتضمّن جميع "المعلومات ذات الصلة المتاحة" للوكالة، خلال شهر أيلول.
     
يخضع نظام كوريا الشمالية المنعزل لعقوبات دولية متعدّدة بسبب برامجه العسكرية المحظورة، خصوصاً النووية، التي تقدّمت بشكل كبير في ظلّ حكم كيم جونغ أون.
     
وطُرد مفتّشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية من كوريا الشمالية في العام 2009. منذ ذلك الحين، يراقبون نشاطاتها النووية من الخارج. 
 

     
الإعلان
إقرأ أيضاً