LBCI
LBCI

قوات إريترية تنسحب من بلدتين في تيغراي

أخبار دولية
2023-01-22 | 02:35
مشاهدات عالية
شارك
LBCI
شارك
LBCI
Whatsapp
facebook
Twitter
Messenger
telegram
telegram
print
قوات إريترية تنسحب من بلدتين في تيغراي
Whatsapp
facebook
Twitter
Messenger
telegram
telegram
print
2min
قوات إريترية تنسحب من بلدتين في تيغراي

قوات إريترية تنسحب من بلدتين في تيغراي

غادر عدد كبير من الجنود الإريتريين بلدتَين في إقليم تيغراي في شمال إثيوبيا حيث كانوا يدعمون الجيش الإثيوبي منذ عامين في حربه ضد متمرّدي تيغراي، على ما أفاد سكان لوكالة فرانس برس.
      
وبحسب شهادات سكان، غادرت قوات منذ ظهر الجمعة بلدتَي شيري وعدوة إلى جهة مجهولة. وكان جنود لا يزالون موجودين في البلدتين السبت.
      
وفي هذا السياق، رحّب وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن بانسحاب القوات الإريترية من شمال إثيوبيا في اتصال هاتفي السبت مع رئيس الوزراء الإثيوبي أبيي أحمد.
      
ويعد وجود هؤلاء الجنود المتهمين بارتكاب انتهاكات بحق مدنيين، من العقبات الرئيسية أمام السلام في شمال إثيوبيا، رغم الاتفاق الموقع في 2 تشرين الثاني بين الحكومة الإثيوبية ومتمرّدي تيغراي لإنهاء الحرب الدامية التي استمرت منذ تشرين الثاني 2020 حتى الشهر نفسه من العام 2022.
      
ولم يؤكد المتمرّدون ولا الحكومة الإثيوبية ولا مجموعة دول شرق إفريقيا للتنمية (إغاد) المشاركة في وساطة عملية السلام، لوكالة فرانس برس انسحاب جنود إريتريين.
    
لكنّ سكّانا أبلغوا عن تحرك للقوات منذ ظهر الجمعة.
      
وقال أحد هؤلاء السكان طالبا عدم كشف هويته "رأيت جنودا إريتريين يغادرون شيري في اتجاه الشمال الغربي. لا أعلم ما إذا كان ذلك انسحابا كاملا". ويظهر مقطع فيديو أرسل إلى وكالة فرانس برس شاحنات جنود تغادر المدينة وهي تطلق أبواقها وعلم إريتريا يرفرف عليها.
      
وروى شخص آخر من السكان المحليين أنه رأى قافلة تغادر المدينة، تضم شاحنات وحافلات محملة بالجنود وقطع مدفعية ودبابات لكنه أضاف أن "جنودا إريتريين كانوا يسيرون في الشوارع والأسواق" السبت.
      
كذلك، شوهدت قوات إريترية تغادر بلدة عدوة الواقعة على مسافة 85 كيلومترا شرق شيري.
      
وقال أحد السكان لوكالة فرانس برس السبت إن "الغالبية توجهت غربا فيما اتّجه آخرون شمالا نحو راما" وهي منطقة قريبة من الحدود مع إريتريا.
      
وأضاف "رأيت هذا الصباح أنه ما زال هناك عدد لا بأس به من الجنود الإريتريين".
      
وأشار إلى أن "الناس ينتظرون معرفة ما إذا كانت القوات الإريترية تنسحب فعلا. فقد أعلن في السابق مرات عدة عن رحيل جنود إريتريين، لكنهم عادوا لاحقا من اتجاهات أخرى".
      
وبدأت المعارك في تيغراي في تشرين الثاني 2020 عندما أرسل أحمد الجيش الفدرالي لإطاحة سلطات تيغراي التي تحدّته طوال شهور واتهمها بمهاجمة قواعد عسكرية فدرالية.
 

آخر الأخبار

أخبار دولية

أخبار دولية

قوات إريترية

تيغراي

LBCI التالي
انهيار مبنى يودي بحياة عشرة أشخاص في حلب في شمال سوريا
إجلاء 418 سائحا كانوا عالقين في ماتشو بيتشو في البيرو
LBCI السابق
حمل الآن تطبيق LBCI للهواتف المحمولة
للإطلاع على أخر الأخبار أحدث البرامج اليومية في لبنان والعالم
Google Play
App Store