LBCI
LBCI

صليبا في العيد الـ39 لأمن الدولة: صامدون منذ حقبة طويلة بوجه أزمات متتالية حلّت بلبنان

امن وقضاء
2023-09-26 | 00:01
مشاهدات عالية
شارك
LBCI
شارك
LBCI
Whatsapp
facebook
Twitter
Messenger
telegram
telegram
print
صليبا في العيد الـ39 لأمن الدولة: صامدون منذ حقبة طويلة بوجه أزمات متتالية حلّت بلبنان
Whatsapp
facebook
Twitter
Messenger
telegram
telegram
print
2min
صليبا في العيد الـ39 لأمن الدولة: صامدون منذ حقبة طويلة بوجه أزمات متتالية حلّت بلبنان

عمّم المدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا النشرة التّوجيهيّة، لمناسبة العيد التاسع والثلاثين لإنشاء المديريّة، وجاء فيها:

أيّها العسكريّون، أهنّئكم بالعيد التاسع والثلاثين للمديريّة العامّة لأمن الدّولة، وأنتم صامدون منذ حقبة طويلة بوجه أزماتٍ متتالية حلّت بلبنان من كلّ جهة لم يسلم منها أحد، وكما في كلّ مرّةٍ واجهتم تلك التحدّيات ببطولةٍ وشجاعةٍ وأمانة، متفانين في تلبية نداء الوطن، وما الوطن إلّا صرخات أناسٍ يستنجدونكم بنسائه ورجاله خلال الأزمات التي تضربهم، فرفضتم الاستسلام للأزمة، وواجهتموها في مختلف القطاعات والمجالات، في الأمن بكلّ تفرّعاته العسكريّة والاجتماعيّة والخدماتيّة والغذائيّة والتربويّة، فكنتم إلى جانب المواطنين تلبيةً للقَسَم الماثل أمامنا جميعاً في كلّ يوم.
 يا رفاق السّلاح، كي يكون لبنان رسالةً، على اللبنانيّين أن يكونوا رُسُلاً، أي أن يدركوا أنّ دورهم ومهامّهم أكبر من ذواتهم، فلا يمكن للبنان أن يبقى رسالةً من دون مؤسّساتٍ ضامنةٍ لحقوق اللبنانيّين وكرامتهم وأمنهم وحريّتهم، وعلى رأسها رئاسة الجمهوريّة التي من دون انتخابٍ رئيسٍ لها، تبقى المؤسّسات بلا رأسٍ يوجّه، وهنا مكمن الخطر، إن لم تلتحم الإرادات والأولويّات حول وجود لبنان، من قِبل صاحب كلّ مسؤوليّة دستوريّة وشعبيّة ووطنيّة، وينتخب رئيساً للبنان.
     أيّها العسكريّون، إنّ الأيّام الصّعبة أكبر امتحانٍ للإرادة، والإيمان الصلب يظهر مع التجارب القاسية، والعنفوان الوطنيّ يتجلّى برفض الاستسلام للأمر الواقع، وهذا ما تفعلونه بلا تردّد، في كلّ مهمّة تنفّذها المديريّة العامّة لأمن الدّولة، ضبطاً للاحتكار، ومنعاً لترويج المخدّرات، وتوقيفاً لكلّ عميلٍ ومخلٍّ بالأمن، لأنّكم تعرفون حقّ المعرفة أنّ المتربّصين بلبنان كثرٌ، وفي طليعتهم العدوّ الإسرائيليّ والمنظّمات التكفيريّة والإرهابيّة، إذ تقفون حائط صدٍّ منيعاً في وجههم، حمايةً للبنانَ الخالد، خلود إرادتكم وإرادة اللبنانيّين التي أدهشت العالم بصمودها التاريخيّ، والذي يشكّل قَبَساً للخروج من ليل الأزمات، لبناء وطنٍ يستحقّون العيش فيه بأمانٍ واطمئنان.  

أخبار لبنان

امن وقضاء

العيد

الـ39

الدولة:

صامدون

طويلة

أزمات

متتالية

بلبنان

LBCI التالي
توقيف مطلوبين في بلدة قب الياس وإحباط محاولة تهريب سوريين في جرود الهرمل
اغتصبا قاصرًا وعذباها وذلّاها... مديرية المخابرات تتحرك
LBCI السابق
إشترك لمشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك
حمل الآن تطبيق LBCI للهواتف المحمولة
للإطلاع على أخر الأخبار أحدث البرامج اليومية في لبنان والعالم
Google Play
App Store
We use
cookies
We use cookies to make
your experience on this
website better.
Accept
Learn More