30 تموز 2021 - 08:00
Back

هذه الأطعمة مهمة لنقاوة البشرة... تناولوها بشكل أكبر

أطعمة مهمة لنقاوة البشرة Lebanon, news ,lbci ,أخبار بشرة نقية,أطعمة,أطعمة مهمة لنقاوة البشرة
episodes
هذه الأطعمة مهمة لنقاوة البشرة... تناولوها بشكل أكبر
Lebanon News
البشرة النقية والصحية هي الهدف الذي يسعى الناس الى الوصول اليه.

وبات معلوماً أن النظام الغذائي يؤثر على البشرة ونقاوتها. وللحفاظ على صحة البشرة، والمساعدة في تقليل حب الشباب، عليكم أن تأخذوا بعين الاعتبار أهمية زيادة استهلاك بعض الأطعمة. ما هي؟

- الأسماك الدهنية: الأسماك الدهنية هي مصدر لدهون الأوميغا 3، وتعتبر جزءاً أساسياً من النظام الغذائي كونها تقدم للجسم العديد من الآثار الصحية الإيجابية.
الإعلان

ووجدت مراجعة أجريت عام 2020 أن تناول أحماض الأوميغا 3 الدهنية، مثل تلك الموجودة في الأسماك الدهنية، ساعد في إدارة الأمراض الجلدية الالتهابية، بما في ذلك: الصدفية، التهاب الجلد، حب الشباب وتقرحات الجلد.

بالإضافة إلى ذلك، فإن تضمين الأوميغا 3 في النظام الغذائي يقلل من احتمالية الإصابة بسرطان الجلد وقد يقلل أيضًا من تأثير بعض الأدوية على الجلد.

- البروكلي: البروكلي والخضار الصليبية الأخرى لها آثار إيجابية على صحة الجلد. وتشير دراسة أجريت عام 2019 إلى أنها تحتوي على مادة السلفورافان، التي لها خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات.

وقد يساعد السلفورافان أيضًا في منع شيخوخة الجلد المبكرة عن طريق تحفيز العديد من العمليات الوقائية في خلايا الجلد وتعزيز تجديد الخلايا الجذعية.

لا توجد أدلة كثيرة على التأثيرات المباشرة للبروكلي على حب الشباب. ومع ذلك، وجدت مقالة مراجعة أن هذه الخضار والعديد من الأطعمة النباتية الأخرى تحتوي على كميات منخفضة من الليوسين، وهو حمض أميني يشارك في إنتاج الزهم. وعندما ينتج الجلد الكثير من الدهون، فقد يؤدي ذلك إلى ظهور حب الشباب.

- الصويا: من المحتمل أن يحمل فول الصويا آثارا مفيدة للجلد. فقد طلبت دراسة قديمة من الناس تناول 160 ملليغراماً من مركب من فول الصويا، يسمى الايسوفلافون، كل يوم لمدة 12 أسبوعًا. ووجد البحث أن المشاركين الذين تلقوا الايسوفلافون قد قلّت بشكل ملحوظ آفات حب الشباب أو البثور بعد العلاج مقارنة بمجموعة الدواء الوهمي.

كما انخفضت مستويات هرمون الأندروجين ديهدروتستوستيرون (DHT) المرتبط بهرمون التستوستيرون لدى مجموعة العلاج أيضًا.

وتلعب المستويات العالية من هرمون الديهدروتستوستيرون والتستوستيرون دورًا في زيادة تطور حب الشباب، وفقاً لورقة بحثية أجريت عام 2009. ومع ذلك، يعتقد الباحثون أن هرمون الاستروجين يقلل من إنتاج الزهم، وذلك جزئيًا عن طريق تثبيط هرمون التستوستيرون.

ويتشابه فول الصويا مع هرمون الاستروجين ويمكن أن يرتبط بمستقبلات هرمون الاستروجين في الجسم. قد يفسر هذا الرابط بين تناول الصويا والنتائج الصحية المرتبطة بالإستروجين، بما في ذلك مرونة الجلد، التصبغ والأوعية الدموية.

وهناك بعض الأدلة على أن تناول منتجات الصويا قد يقلل من التجاعيد ويزيد من كمية الكولاجين الذي ينتجه الجسم، والذي بدوره يعزز سلامة الجلد.

- العنب الأحمر: يحتوي العنب الأحمر والنبيذ الأحمر على مركب الريسفيراترول، والذي قد يكون له العديد من الفوائد الصحية.

ووجدت دراسة قديمة في المختبر، عن البكتيريا التي تسبب حب الشباب، أن الريسفيراترول كان سامًا إلى حد ما لبكتيريا حب الشباب وعمل على تثبيطها على المدى الطويل. وأوصى الباحثون بإجراء مزيد من الدراسات للتحقيق في الريسفيراترول كعلاج محتمل لحب الشباب.

ووجدت دراسة أجريت عام 2020 أن الريسفيراترول قد يؤثر بشكل مفيد على الجلد بطرق عدة أخرى.

وقد تحمي هذه المادة البشرة من خلال مساعدتها على ترطيبها ومنعها من فقدان الحرارة.

بالإضافة إلى ذلك، قد يحمي الريسفيراترول من أضرار الأشعة فوق البنفسجية. وقد يساعد هذا في الحماية من الشيخوخة المبكرة وغيرها من علامات أضرار أشعة الشمس، مثل التجاعيد وبقع الكبد.

ويحتوي الريسفيراترول أيضًا على تأثير مضاد للأكسدة قد يساعد في منع شيخوخة الجلد وتقليل ظهور حب الشباب وتطور اضطرابات الجلد. وهذا يشمل سرطانات الجلد، مثل الورم الميلانيني.

ومع ذلك، من المهم ملاحظة أنه عندما يستهلك الشخص الريسفيراترول من مصادر غذائية، فقد لا يرى أي تأثير ذي مغزى لأن تركيز الريسفيراترول سيكون منخفضًا للغاية.
 
لمعرفة الأطعمة التي يجب تجنبها لبشرة نقية اضغطوا هنا
 
مصدر

الإعلان
إقرأ أيضاً