07 أيلول 2020 - 05:31
Back

اضطراب المعدة عند الأطفال قد يكون مؤشراً لإصابتهم بفيروس كورونا

دراسة حديثة تكشف... Lebanon, news ,lbci ,أخبار عوارض, كوفيد-19, فيروس كورونا,اضطرابات المعدة,دراسة حديثة تكشف...
episodes
اضطراب المعدة عند الأطفال قد يكون مؤشراً لإصابتهم بفيروس كورونا
Lebanon News
كشف بعض الباحثين البريطانيين أنّ معاناة الأطفال من الإسهال والقيء وتشنجات البطن يمكن أن تكون مؤشراً على إصابتهم بفيروس كورونا.

وفي التّفاصيل، فقال فريق بالجامعة الملكية في بلفاست، كان يجري دراسة على الأطفال، إنّه ربما تضاف هذه الإشارات إلى قائمة العوارض التي يتعيّن مراقبتها لدى الّذين يُشتبه بإصابتهم بالفيروس.
الإعلان

فتتمثل العوارض الحالية المعترف بها رسمياً لفيروس كورونا بالحمى والسعال، وفقدان حاستي الشم أو التذوق. وبالإضافة الى ذلك، سبق لهيئة "مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها" في الولايات المتحدة أن صنفت الغثيان أو القيء والإسهال ضمن العوارض المحتملة لمرض كوفيد-19.

وقد شمل البحث نحو ألف طفل خضعوا لفحص الدّم خلال تجربة بهدف معرفة إن كانوا أصيبوا مؤخراً بفيروس كورونا. وقد كشفت النتائج وجود الجسيمات المضادة التي يفرزها الجسد لمواجهة فيروس كورونا لدى 68 من مجموع 992 طفلا. ويشير هذا إلى أنهم أصيبوا بالفيروس في وقت ما. وقال نصف من ثبتت إصابتهم إنهم عانوا من العوارض.

وكانت الحمى أكثر الأعراض شيوعاً وكان السعال شائعاً أيضاً ولكن بشكل ملتبس نوعا ما، حيث تساوى عدد من عانوا منه بين الأطفال الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس وأولئك الذين لم يصابوا به.

ومن الأطفال الـ68 الذين وجدت لديهم الجسيمات المضادة، عانى 13 طفلا من متاعب بالجهاز الهضمي، مثل الإسهال والقيء وتشنجات البطن. وقد بدا أن هذه الأعراض مرتبطة بشدة بالإصابة بفيروس كورونا.

وفي هذا الإطار، قال الطبيب توم واترفيلد الذي قاد الدراسة: "نعرف أن معظم الأطفال الذين يُصابون بالفيروس لا يُعانون، لحسن الحظ، من مرض شديد جراء ذلك، لكننا لا نزال نجهل لأي مدى ينشر الأطفال العدوى".

وأضاف: "نجد أن الإسهال والقيء من العوارض التي يُبلغ عنها بعض الأطفال وأعتقد أن إضافتهما إلى قائمة العوارض المعروفة يستحق أن يُؤخذ في الاعتبار".
الإعلان
إقرأ أيضاً