10 كانون الثاني 2021 - 13:19
Back

هيئات المهن الطبية في الوطني الحر: لتفعيل إجراءات الحماية والتشدد في قمع المخالفات

هيئات المهن الطبية في الوطني الحر: لتفعيل إجراءات الحماية والتشدد في قمع المخالفات Lebanon, news ,lbci ,أخبار كورونا,التيار الوطني الحر,هيئات المهن الطبية في الوطني الحر: لتفعيل إجراءات الحماية والتشدد في قمع المخالفات
episodes
هيئات المهن الطبية في الوطني الحر: لتفعيل إجراءات الحماية والتشدد في قمع المخالفات
Lebanon News
دعت هيئات المهن الطبية والصحية في التيار الوطني الحر، في بيان إلى اتخاذ تدابير استثنائيه لمحاولة استيعاب تداعيات الإنتشار السريع و القاتل لفيروس الكورونا، وأعلنت دعمها بيان اللجان الطبية في المستشفيات الصادر اليوم لتحقيق النقاط التالية:

١- تحويل بعض المستشفيات الخاصة بالإضافة إلى الحكومية، حصراً لاستقبال وعلاج مرضى الكورونا بهدف زيادة القدرة الإستيعابية مع الإبقاء على مستشفيات أخرى لمعالجة الحالات الطارئة. ويتم اختيار تلك المستشفيات بحسب مواقعها الجغرافية وبنيتها الهندسية ونسبة تجهيزها.
الإعلان

٢- التوقف عن تقديم الخدمات الطبية إلا للحالات الطارئة، و تحويل قسم من الطواقم الطبية على مختلف اختصاصاتها لمعالجة مرضى الكورونا.

٣- العمل على تخطي كل الصعوبات في تشريع إستيراد لقاحات كورونا من مصادر مختلفة، و السماح للشركات الخاصة باستيرادها من ضمن ضوابط علمية و تجارية وأخلاقية، على أن يستفيد منها أولاً أعضاء الجسم الطبي.

٤- تسهيل إستيراد المعدات الطبية والأدوية اللازمة عن طريق فتح اعتمادات استثنائية، و الإعفاء من الرسوم و تخطي الوكالات الحصرية.

كما تطلب هيئات المهن الطبية والصحية في التيار الوطني الحر:

-  من الأجهزة الأمنية و القضائية الضرب بيد من حديد لقمع المخالفات بسبب انعدام المسؤولية الفردية والأخلاقية عند البعض و تشكيلهم خطراً كبيراً على أمن المجتمع الصحي.

- إعادة النظر سريعاً بقرار الإغلاق العام وحصر الإستثناءات بالضرورية منها فقط.

- إقرار إعفاءات ومساعدات مالية وعينية سريعة للمواطنين الملتزمين في منازلهم لمساعدتهم على الصمود طول فترة الإغلاق العام.

- إنشاء هيئة إنقاذ تتمثل فيها السلطات الرسمية (وزارات وأجهزة) وقوى القطاع الخاص المعنية، والنقابات المعنية، و الأحزاب الفاعلة على الأرض لقيادة المعركة والسهر على تنفيذ المقررات المطلوبة.

وأعلنت ان المطلوب اليوم هو التضامن والتكافل بين القطاعين العام والخاص وبين كل مكونات المجتمع والأحزاب والجمعيات لمواجهة الكارثة الحاصلة، فالمرض يهدد الجميع على مختلف انتماءاتهم الإجتماعية والسياسية والدينية.

ووضعت هيئات المهن الطبية والصحية كل امكاناتها بتصرّف فريق الاستجابة للكورونا في التيار الوطني الحر للمساعدة ضمن خطة الاستجابة لمواجهة هذه المرحلة الصعبة والخطيرة من الجائحة والوقوف الى جانب الناس الصامدين في بيوتهم ومساندة المرضى المصابين بكورونا وذويهم من خلال تقديم الدعم النفسي والاجتماعي والصحي.
 
الإعلان
إقرأ أيضاً