13 تشرين الثاني 2021 - 15:31
Back

المغرب يعزز مراقبة حدوده للتصدي لكوفيد-19

المغرب يعزز مراقبة حدوده للتصدي لكوفيد-19 Lebanon, news ,lbci ,أخبار كوفيد-19,المغرب,المغرب يعزز مراقبة حدوده للتصدي لكوفيد-19
episodes
المغرب يعزز مراقبة حدوده للتصدي لكوفيد-19
Lebanon News
أعلن المغرب اليوم، تعزيز مراقبة حدوده للتصدي لوباء كوفيد-19 بإجراءات جديدة تشمل منع دخول الوافدين من بلدان عدة، إذا تبينت إصابتهم بالوباء في مطارات وموانئ المملكة، ما لم يكونوا مقيمين فيها.
      
وأفاد بيان للجنة وزارية متخصصة بأن السلطات قررت تعزيز نظام المراقبة لولوج التراب الوطني "في إطار تدابير صحية وقائية يفرضها سياق يتسم بتزايد حالات الإصابة في الجوار الأوروبي للمغرب"، علما أن أوروبا الغربية تضم جالية مغربية كبيرة.
الإعلان
      
وتشمل هذه التدابير البلدان المصنفة في "اللائحة باء" أي التي تشهد وضعية وبائية مقلقة حسب تصنيف السلطات المغربية، وبينها جل البلدان الأوروبية ودول عربية وإفريقية عدة.
      
وسيكون على المسافرين القادمين من تلك البلدان، التي تصدر وزارة الخارجية المغربية لائحتها على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، الإدلاء بجواز التلقيح واختبار (بي سي آر)، إضافة إلى "إجراء فحص مزدوج بواسطة الكاميرات الحرارية وأجهزة قياس الحرارة الإلكترونية وكذا الاختبار المستضد" عند الوصول إلى المغرب. على أن يتم نشر فرق طبية في مجموع موانئ ومطارات المملكة.
     
ولن يكون بإمكان هؤلاء المسافرين دخول المغرب إذا كانت نتيجة تلك الاختبارات إيجابية، باستثناء الأشخاص الذين يحملون إقامة دائمة في المغرب.
      
وأشارت اللجنة الوزارية إلى أن هذه الإجراءات تهدف إلى "الحفاظ على المكاسب الهامة" التي تحققت في التصدي للوباء، اذ قررت السلطات الثلاثاء رفع حظر التجول الليلي بعد فرضه لأشهر عدة، ورفع القيود على التنقل داخل البلاد.
      
وشهدت الحصيلة اليومية للإصابات بالوباء والوفيات الناجمة عنه تراجعا ملحوظا في المغرب خلال الأسابيع الأخيرة، مع استمرار حملة التلقيح التي شملت أكثر من 22,3 مليون شخص استفادوا من جرعتي اللقاح حسب آخر حصيلة رسمية.
      
في المقابل، يستمر العمل بجواز التلقيح كشرط ضروري للسفر إلى الخارج أو لدخول جميع الفضاءات والمرافق العمومية المغلقة.
     
ورغم عدم معارضة غالبية المغاربية للتطعيم ضد كورونا، أثار الطابع الإلزامي لجواز التلقيح لدخول المرافق والفضاءات العامة احتجاجات في مدن عدة خلال الأسبوعين الماضيين، ودعوات للتراجع عنه.
      
ويطمح المغرب إلى الوصول إلى مناعة جماعية بتطعيم 80 بالمئة من سكانه، البالغ عددهم نحو 36 مليونا. 
     
وفاق عدد المصابين بالوباء منذ ظهوره في المغرب 948 ألف شخص، توفي منهم 14.740 وفق آخر حصيلة رسمية.
 
     
الإعلان
إقرأ أيضاً