11 تشرين الأول 2019 - 04:01
Back

عمرو مسكون يروي قصّتـه باكياً بعدما أضحككم بشخصية "أم سوزان" (فيديو)

عمرو مسكون يطلق صرخة ضد التنمّر على اللاجئين السوريين Lebanon, news ,lbci ,أخبار تركيا, اللجوء, التنمّر,عمرو مسكون ,عمرو مسكون يطلق صرخة ضد التنمّر على اللاجئين السوريين
episodes
عمرو مسكون يروي قصّتـه باكياً بعدما أضحككم بشخصية "أم سوزان" (فيديو)
Lebanon News

أصبح الشاب السوري عمرو مسكون من الشخصيات المشهورة عبر مواقع التواصل الإجتماعي بسبب الفيديوهات المُضحكة الّتي يطلّ بها بشخصيّة "أم سوزان".

 

وفي أحدث فيديو له، ظهر عمرو مسكون وهو يتحدّث باللغة التركيّة قائلاً "في سنّ 12 سنة، اضطرتني ظروف الحرب ان أهجر بيتي وبلدي ومسقط رأسي ولم أختر البلد الّذي سألجأ إليه.. كنت مُجبراً على الذهاب إلى بلدٍ ثانٍ لا أعرف عنه شيئاً مثل الكثيرين".

 

وروى عمرو مسكون قصّته بحزن شديد قائلاً "نزحت إلى تركيا وقضيت فيها سنوات دراستي، أتقنت اللغة التركية بشكلٍ جيد جداً، واندمجت أنا وأهلي في المجتمع التركي الّذي يشبهنا أكثر من أي مجتمع آخر بالعادات والتقاليد والدين والكثير من الطقوس".

 

وأردف قائلاً "تركت تركيا بداخلي أثراً طيباً يستحيل نسيانه، لكنّي استيقظت اليوم على خبر صادم عن انتحار طفل صغير أمام باب مقبرة نتيجة تنمّر أصدقائه عليه في المدرسة لأنه سوري ولاجئ".

 

وتابع عمرو مسكون الحديث وعلامات التأثر واضحة على وجهه "تخايلوا معي كميّة الأذى النفسي الّتي دفعت بطفل يُفترض أن يفكر بالدراسة واللعب إلى التفكير بأمر خطير مثل الإنتحار. في الفترة الأخيرة، سمعنا كثيراً عن حالات مشابهة من التنمّر والعنصريّة ولا أريد أن أشمل كلّ المجتمع التركي الّذي كنت جزءاً منه في يومٍ من الأيام".

 

وتساءل صاحب شخصيّة أم سوزان "لازم نفهم انو اللاجئ ما صار لاجئ بإرادته.. في حرب وفي معاناة إنسانية فظيعة.. في موت.. في قتل وفي خطف وفي فظائع ببلدو. أيمتى بدنا نتخطى موضوع التمييز العنصري وتراتبيّة البشر؟ أيمتى بدنا نتخلّص من هالتصنيف يللي وضعوه شوية بشر أنانيين لدرجة عمياء؟"

 

وختم عمرو مسكون الفيديو الذي نال أكثر من 741 ألف مشاهدة بالقول "ما في ولا دين ولا أي شريعة أو قانون بالأرض بينصّ على انه عرق مُتفوّق على عرق، الأرض بتساع الكل وبتحضن الكل، بس ما بتساع الظلم والقهر. تذكروا العنصريّة اللي تمارست على الاتراك ببلاد الغرب وشو حسيتوا وقتها لأنو نفس الشعور نحنا حاسين فيه هلق. بتمنى من الشعب التركي يعيد النظر وياخد موقف جدي تجاه العنصرية من قبل البعض على السوريين.. كلّنا بشر".

 
الإعلان
إقرأ أيضاً