10 تشرين الثاني 2020 - 09:52
Back

دار هيرمس تثير غضباً عارماً باعتزامها بناء أكبر مزرعة تماسيح في أستراليا لصناعة حقائب يد فاخرة

ستستخدم لسلخ التماسيح واستهلاكها! Lebanon, news ,lbci ,أخبار مزرعة, هيرمس, حقائب,تماسيح,ستستخدم لسلخ التماسيح واستهلاكها!
episodes
دار هيرمس تثير غضباً عارماً باعتزامها بناء أكبر مزرعة تماسيح في أستراليا لصناعة حقائب يد فاخرة
Lebanon News
تضافرت جهود دار الأزياء الفرنسية هيرمس Hermès لشراء مزرعة بستنة سابقة بالقرب من منطقة داروين، بهدف بناء أكبر مزرعة تماسيح في أستراليا.

فقد اشترت PRI Farming المملوكة من شركة Hermès مزرعة شمام وموز مقابل 7.25 مليون دولار، ليتم تحويلها إلى مزرعة تماسيح واستخدامها لسلخ هذه الحيونات واستهلاكها لصناعة حقائب اليد الفاخرة للعلامة التجارية.
الإعلان

وقال جيف مكلور، مستشار زراعة التماسيح الذي شارك في الصناعة منذ الثمانينيات لـ ABC إن المزرعة المقترحة ستكون توسعًا كبيرًا لهذه الصناعة. وقال: "لن يساور الأشخاص الذين أقاموا تلك المزرعة أدنى شك في قدرتهم على التخطيط للمستقبل".

مشيراً إلى أن هيرمس تربي تلك التماسيح في مزارعها وفقًا لمعايير خاصة مرتفعة جداً، مؤكداً أن لا ضرر يلحق بالجلد على الإطلاق عند إنتاج الأزياء عالية الجودة مضيفاً:" نحن نتحدث هنا عن حقائب يد تتراوح قيمتها بين 20 و 30 ألف دولار أميركي."

وهذا الخبر كان كفيلاً بإثارة غضب الكثيرين الذين وصفوا استخدام جلد التمساح لصنع حقائب اليد الفاخرة بأنه "غير أخلاقي" و "قاسي" تجاه الحيونات.

مصدر
الإعلان
إقرأ أيضاً