02 أيلول 2021 - 05:45
Back

ألله يرحم النبّاش القديم

ألله يرحم النبّاش القديم Lebanon, news ,lbci ,أخبار الحكومة,لبنان,ألله يرحم النبّاش القديم
episodes
ألله يرحم النبّاش القديم
Lebanon News
سمعت مؤخرا تسجيل فيديو لنبيه برّي مع إحدى المذيعات اللبنانيات سنة 1991 أي من ثلاثين سنة، فضحكت بسخرية مرّة ولا بأس بها في أيامنا السوداء التي نعيشها، فهي وحدها ليست على الفريش دولار.

برّي في حديثه يحاكم من سبقوه من 1943 حتى تاريخ بزوغ شمسه المنيرة،متّهما إيّاهم بأنهم هم من أوصلوا البلد الى الحالة التي وصل اليها، وذلك عبر تسلّطهم الإقطاعي التاريخي وعبر سرقاتهم وصفقاتهم ،فأفرغوا الخزينة ....ثم تساءل قائلا: هل رأيت أحدا منهم أدين أو وزيرا حوكم أو نائبا دخل الى الحبس؟؟وأنهى كلامه المضيْ قائلا من يحاول مرّات ويأتي بنفس النتيجة الفاشلة نقول له: "من جرّب المجرّب كان عقلو مخرّب" .اه.ولو شاء أي لبناني أن يصف الحال الحاضرة للبنان ولسياسيّها لما استطاع أن يضيف شيئا لهذا الوصف الصادق الذي قاله برّي.
الإعلان
 
وللسخرية أتذكّر الرواية القديمة التي تحكي عن رجل كان ينبش القبور ويسرق ما يجده فيها من متاع يبيعه وكانت الضيعة كلّها تلعنه، فلما مات ورثه ابنه في هذا الأمر،فصار يننبش القبور ويبعثربعد السرقة  عظام الميت. فضجّت الضيعة كلّها وصاروا يترحّمون على النبّاش القديم....

هذه حالنا اليوم بكلّ قهر وعجز، فلم يتركوا لنا في وطننا شيئا إلا وهدموه وها نحن االبنانيين نمضي في الشوارع تائهين، شيبة وشبابا، لا غد نرنو اليه ولا حاضر نحياه،في أقسى مرحلة من التيئيس... بينما يتراقصون جميعهم من دون استثاء كالعواهر الرخيصة فوق هذا المسلخ الكبير.

اليوم يتعاركون في سبيل تأليف الحكومة والتي إن نجحوا في تأليفها فهي لن تكون سوى انعكاس لهذه الطبقة السياسية العفنة العمرها وفق تقويم بري 30 سنة.

نقول لكم بلسان عرّابكم والساحر الأكبر: من جرّب المجرّب بيكون عقلو مخرّب.

مهما فعلتم اليوم لن يكون سوى مراهم فاسدة لجروح غائرة ومسمّمة.

ولن يبدأ هذا الوطن بالنهوض الحقيقي إلا على يد شبابه وشبيبته المتعلّمة الواعية المنفتحة ،فإذا ما نجحتم في تطفّيشهم وتيئيسهم وتدمير تطوّرهم ،فإن الوطن سيغرق في متاهة النسيان والموات لعقود طويلة.

الحكومة إن تألفت لن تكون سوى ارتداد لخوائكم،فما دمتم في نفس مطمر نفاياتكم تفتّشون عن ازلام لكم تعيّنوها فلن تكون النتيجة سوى مزيد من العفن والكذب والدمار.

رحم الله النواّب الذي قال: سيكون خراباً، سيكون خراباً، هذي الأمّة لا بدّ لها أن تأخذ درسا في التدمير.
 
 
 
*** إن الآراء الواردة في النص تعبّر عن وجهة نظر كاتبها وبالتالي فإن موقع الـ LBCI  لا يتحمّل تبعات ما قد يترتب عنها قانوناً.
 
*حفاظاً على حقوق الملكية الفكرية يرجى عدم نسخ ما يزيد عن 20 في المئة من مضمون الخبر مع ذكر اسم موقع الـ LBCI Lebanon News الالكتروني وارفاقه برابط الخبر Hyperlink تحت طائلة الملاحقة القانونية




الإعلان
إقرأ أيضاً