20 أيار 2020 - 10:10
Back

جرعة أمل لعلاج الصلع... إكتشاف جديد بواسطة خلايا جذعية مشتقّة من الدّهون

إكتشاف جديد بواسطة خلايا جذعية مشتقّة من الدّهون Lebanon, news ,lbci ,أخبار الثعلبة, الدهون, الخلايا الجذعية,الصلع,إكتشاف جديد بواسطة خلايا جذعية مشتقّة من الدّهون
episodes
جرعة أمل لعلاج الصلع... إكتشاف جديد بواسطة خلايا جذعية مشتقّة من الدّهون
Lebanon News
كشفت دراسة حديثة عن حلٍّ جديدٍ قد يساهم في مكافحة الصلع الوراثي بواسطة الخلايا الجذعية المشتقة من الدهون الّتي أثبتت فعاليّتها بعد فشل التجارب التقليدية.

وفي التّفاصيل، أظهر باحثون من جامعة بوسان الوطنية في كوريا الجنوبية ما أطلقوا عليه إسم  "العلاج الموضوعي للصلع" ، باستخدام خلايا جذعية وسيطة من النخاع العظمي، يمكن استخراجها من دهون يطلق عليها اسم (ADSCS)، وهي خلايا مهمة لإصلاح الأنسجة الهيكلية، مثل الغضروف والعظام.
الإعلان

وعلى الرغم من عدم خطورة الصلع على الصحة الجسدية، إلّا أنّه قد يؤثّر على حب الشخص لنفسه وعلى سلامته النفسية. 

وفي حين اعتمد البعض أدوية من إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) في الولايات المتّحدة، إلّا أنّ لهذه العلاجات أثاراً جانبية كفقدان الرغبة الجنسية وضعف الإنتصاب، ما دفع العديد من النّاس للبحث عن علاجٍ آمن وفعّال.

ومن هذا المنطلق، قام الفريق باختبار مدى فعالية الخلايا الجذعية من الدهون هذه،  على فروات رؤوس 38 شخصاً (29 رجلاً وتسعة نساء) يعانون من الصلع والثعلبة على مدى 16 أسبوعاً. فأظهرت نتائج الاختبارات بعد 8 أسابيع فحسب زيادة في نمو الشعر بنسبة تزيد عن 28 في المئة عما كان عليه الوضع في السابق.

وكشفت الدراسة أن العلاج بالخلايا الجذعية كان فعالاً لدى الرجال الذين يعانون من تساقط الشعر بشكل خاص، مشيرة إلى أنّ المشاركين في الدراسة لم يتلقوا أي علاج آخر للعناية بالشعر من شأنه أن يؤثر على الاختبار.

وأكّد الباحثون أنّ هذه التجربة ستعطي جرعة أمل وتفاؤل في التوصّل إلى علاج مستقبلي لإعادة نمو الشعر.
إقرأ أيضاً