02 آب 2021 - 09:18
Back

إن كنتم تعانون الإسهال... إليكم هذه العلاجات الفعالة

بعض علاجات الإسهال Lebanon, news ,lbci ,أخبار علاجات,الإسهال,بعض علاجات الإسهال
episodes
إن كنتم تعانون الإسهال... إليكم هذه العلاجات الفعالة
Lebanon News
يعاني جميع الناس الإسهال في مرحلة ما من الحياة. والإسهال هو مشكلة مزعجة منتشرة كثيراً ولا تسبب الخطر على الحياة.

وتشمل الأعراض الشائعة للإسهال البراز المائي المتكرر، التشنج البطني والانتفاخ.

وغالبًا ما يكون الإسهال طريقة الجسم للتعامل مع الاضطرابات في الجهاز الهضمي، ويستمر الإسهال الحاد أقل من أسبوعين ويمكن أن يأتي من مصادر عدة، مثل: عدوى فيروسية، عدوى بكتيرية، تسمم غذائي، استخدام المضادات الحيوية في الفترة الأخيرة والمياه الملوثة بعامل معدٍ.
الإعلان

سنقدم لكم في ما يلي بعض علاجات الإسهال الفعالة:

- الترطيب: الترطيب مهم جدًا عند الإصابة بالإسهال، ويمكن أن يكون الجفاف الناتج عن الإسهال مميتًا للأطفال الصغار وكبار السن. على الأمهات الاستمرار في الرضاعة الطبيعية أو الصناعية للرضع الذين يعانون الإسهال. كما يمكن إعطاؤهم محاليل الترطيب، عن طريق الفم، التي لا تستلزم وصفة طبية.

وأظهرت الدراسات أنه بالنسبة للبالغين الذين يعانون أعراضاً خفيفة من الإسهال، فإن المشروبات الرياضية ومحاليل معالجة الجفاف التي لا تستلزم وصفة طبية فعالة بنفس القدر.

وهنا لا بدّ من الإشارة الى أنه لا ينبغي استخدام الكحول والحليب والصودا وغيرها من المشروبات الغازية أو المحتوية على الكافيين للترطيب، لأنها قد تزيد الأعراض سوءًا.

- الأطعمة التي يجب تناولها: في حين أنه قد يبدو من غير المنطقي تناول الطعام إذا كان الشخص يعاني الإسهال، فإن تناول أطعمة معينة يمكن أن يساعد في التخفيف من أعراض الإسهال ويضمن عدم تدهور الصحة بسبب عدم تناول الطعام. لذلك، يجب تناول أنواع معينة من الأطعمة قليلة الألياف التي تساعد على تماسك البراز. وتشمل هذه الأطعمة: الموز، الأرز الأبيض، عصير التفاح والخبز المحمص.

وتشمل الأطعمة الأخرى التي عادة يتم تناولها عند الإصابة بالإسهال: دقيق الشوفان، البطاطا المسلوقة أو المخبوزة (مع قشرتها المقشرة)، دجاج مشوي منزوع الجلد وحساء الدجاج الذي يساعد أيضًا في معالجة الجفاف.

- الأطعمة التي يجب تجنبها: عادة تكون الأطعمة المقلية والدهنية غير مقبولة بشكل جيد لدى الأشخاص المصابين بالإسهال. كما يحد المريض من الأطعمة الغنية بالألياف مثل النخالة وكذلك الفواكه والخضار التي يمكن أن تزيد من الانتفاخ. وتشمل الأطعمة التي يجب تجنبها: الكحول، المُحليات الصناعية (الموجودة في العلكة والمشروبات الغازية قليلة السعرات الحرارية وبدائل السكر)، الفاصوليا، التوت، البروكلي، الكرنب، القرنبيط، الحمص، القهوة، الحبوب الذرة، البوظة، الخضار الورقية الخضراء، الحليب، البازلاء، الفليفلة، الخوخ والشاي.

- البروبيوتيك: البروبيوتيك هي مصادر للبكتيريا "الجيدة" التي تعمل في الأمعاء لخلق بيئة أمعاء صحية. إنها كائنات حية دقيقة موجودة في بعض الأطعمة، بما في ذلك: الأجبان الطرية المعتقة، القريشة أو cottage cheese، الشوكولاته الداكنة، الزيتون الأخضر، مخلل الملفوف، المخللات، خبز العجينة المتخمرة والزبادي.

وتأتي البروبيوتيك أيضًا على شكل مسحوق أو حبوب.

وتعد البكتيريا الجيدة التي تعيش في الأمعاء ضرورية لعمل الجهاز الهضمي بشكل طبيعي، وتلعب دورًا مهمًا في حماية الأمعاء من العدوى، إذ يمكن أن تساعد البروبيوتيك في علاج الإسهال عن طريق استعادة توازن البكتيريا في الأمعاء.

لا بدّ من الإشارة الى ضرورة تلقي الرعاية الطبية المناسبة في حالات الإسهال الحاد، مع استشارة الطبيب قبل تناول مكملات البروبيوتيك لعلاج الإسهال.

مصدر
الإعلان
إقرأ أيضاً