21 كانون الثاني 2022 - 13:04
Back

بايدن يبحث مع رئيس وزراء اليابان في شؤون الأمن في آسيا وملف أوكرانيا

اجتماع على الفيديو جمع الرئيسين Lebanon, news ,lbci ,أخبار اليابان, رئيس الوزراء الياباني , بايدن ,الازمة الروسية- الاوكرانية ,اجتماع على الفيديو جمع الرئيسين
episodes
بايدن يبحث مع رئيس وزراء اليابان في شؤون الأمن في آسيا وملف أوكرانيا
Lebanon News
بحث الرئيس الأميركي جو بايدن مع رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا في ملف الردع في منطقة آسيا-المحيط الهادئ وآفاق تشكيل تحالف غربي "موحد" لمواجهة التهديدات الروسية لأوكرانيا، وذلك خلال اجتماع عقد عبر الفيديو.
 
ويسعى بايدن إلى إعادة العلاقات الأميركية اليابانية إلى سابق عهدها وهو يجعل هذا الأمر أولوية له منذ توليه سدة الرئاسة.
الإعلان
 
وكانت العلاقات بين واشنطن وطوكيو قد شهدت فتورا في عهد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب الذي شكّك في جدوى العلاقات بين واشنطن وعدد من حلفائها في آسيا وأوروبا.
 
وبعد الاجتماع المغلق الذي نظّم عبر الفيديو واستمر ساعة و20 دقيقة، أطلق بايدن تغريدة أعلن فيها أنه تشرّف بعقد لقاء رئيس الوزراء كيشيدا لترسيخ التحالف بين الولايات المتحدة واليابان، حجر الزاوية للسلام والأمن في منطقة المحيطين الهندي والهادئ وفي العالم.
 
وقبل اللقاء كان مسؤولان أميركيان قد شددا على أن الهدف منه هو تعزيز التحالف الذي شكّل دعامة لريادة الولايات المتحدة في المنطقة بأسرها منذ الحرب العالمية الثانية.
 
والخميس أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي أن بايدن وكيشيدا سيبحثان في الروابط الاقتصادية والأمن وسبل إبقاء "منطقة المحيطين الهندي والهادئ حرة ومفتوحة"، في إشارة إلى توجّه يرمي للحفاظ على الوضع القائم في منطقة آسيا-المحيط الهادئ على الرغم من التوسع السريع للصين عسكريا وتجاريا بما في ذلك في مسارات التجارة البحرية.
 
وقال مسؤول في الإدارة الأميركية طلب عدم كشف هويته إن بايدن وكيشيدا سيبحثان في التغيّر المناخي وكوفيد-19 والأمن السيبراني. 

وسيشددان على أهمية الحفاظ على "نظام قوي قائم على قواعد"، في عبارة عادة ما تستخدم للإشارة إلى التصدي للصين.
 
وأشار إلى أن البحث سيتطرّق إلى ملف كوريا الشمالية التي أجرت منذ مطلع العام الحالي سلسلة تجارب صاروخية في انتهاك لقرارات الأمم المتحدة.
 
كما أشارت بيونغ يانغ إلى احتمال استئنافها التجارب الصاروخية النووية والعابرة للقارات.
 
ولفت المسؤول إلى أن بايدن يفضّل التحالفات المتعددة الأقطاب، وهو نهج مناقض لما اتّبعه سلفه ترامب الذي سعى لإرساء سياسة خارجية قائمة على العلاقات الثنائية.
 
وفي ملف أوكرانيا، شدد المتحدث على أن بايدن وكيشيدا سيبحثان في "رد قوي وموحّد" على أي عدوان روسي جديد ضد أوكرانيا.
الإعلان
إقرأ أيضاً