25 تشرين الثاني 2021 - 09:47
Back

حسين يؤكد حبّه لزوجتيه... وعلاقة زوجته الأولى بضرّتها الأثيوبية "مثل السمنة على العسل" (فيديو)

"مش قدرتي" عنوان هذه الحلقة من أحمر بالخط العريض Lebanon, news ,lbci ,أخبار المرأة اللبنانية, المرأة الأجنبية, مش قدرتي, مالك مكتبي,أحمر بالخط العريض,"مش قدرتي" عنوان هذه الحلقة من أحمر بالخط العريض
episodes
حسين يؤكد حبّه لزوجتيه... وعلاقة زوجته الأولى بضرّتها الأثيوبية "مثل السمنة على العسل" (فيديو)
Lebanon News
استقبل الإعلامي مالك مكتبي في حلقة "مش قدرتي" من أحمر بالخط العريض هذا الاسبوع الرجل اللبناني حسين المتزوّج من لبنانية واثيوبية.

وقد استقبل مالك السيّدة اللبنانية عيدا وضرّتها سلام الاثيوبية اللتين تحدّثتا عن علاقتهما ببعضهما وعن جرح الزواج الثاني بخاصةٍ عندما يعتبر الزّوج أنّ للمرأة تاريخ انتهاء صلاحية مع اقترابها من سنّ الخمسين.
الإعلان

وقالت عيدا إنّ زواجها من حسين كان مبنيّاً على الحبّ وقد أنجبت منه ثلاث فتيات مشيرةً إلى أنّ قرار الزواج من أخرى فاجأها لكنّها "تأقلمت" و"رضخت" للأمر الواقع بخاصةٍ وأنّها غير قادرة على طلب الطلاق وتربية بناتها بمفردها.

وعن العلاقة التي تجمعهما، عبّرت كل من عيدا وسلام عن محبّتهما لبعضهما، وقالت عيدا إنّ علاقتهما مثل "السمنة على العسل"، مشيرة إلى أنّها تفضّل ضرّتها على زوجها فهي "أحلى منو".

وفي جوابها على سؤال حول ما إذا تخشى من أن تعيش تجربة عيدا عينها، قالت سلام إنّها في سن الثلاثين، أي عندما تبلغ الخمسين سيكون زوجها قد تقدّم هو أيضاً بالعمر، مؤكّدة أنّه عندما يتّخذ هكذا قرار ستطالبه بالطلاق ولن تقبل بما قبلت به عيدا.

ومن جهته، أكّد حسين أنّ قلبه يتّسع لعيدا وسلام واعترف بأنّه أخطأ في حقّ عيدا لكنّه لم يستطع التهرّب من مشاعره تجاه سلام.

وكمبادرة من برنامج "أحمر بالخط العريض"، حاول مالك مكتبي التواصل مع الكفيل الأساسي لسلام قبل هروبها من أجل استعادة جواز سفرها والتمكّن بالتالي من تسجيل ابنها الذي يبلغ اليوم 6 سنوات ولا يتمتّع بحقوقه المدنية والاجتماعية، وأبدى الكفيل حسن نيّته لكنّه طالب ببعض الأوراق القانونية التي تحميه في المستقبل.
 
 
 

لمشاهدة الحلقة الكاملة من أحمر بالخط العريض اضغطوا هنا.


الإعلان
إقرأ أيضاً