12 آب 2022 - 07:55
Back

أم المعارك بين لبنان والفيليبين في تصفيات كأس العالم لكرة السلة في 25 آب

لبنان يُواجه الفلبين من جديد Lebanon, news ,lbci ,أخبار كأس العالم, تصفيات مؤهلة, فلبين, منتخب, لبنان,كرة سلة,لبنان يُواجه الفلبين من جديد
episodes
أم المعارك بين لبنان والفيليبين في تصفيات كأس العالم لكرة السلة في 25 آب
Lebanon News
المكان مجمع نهاد نوفل في زوق مكايل و الزمان 25 آب الجاري والحدث كبير حيث الطلة الاولى لمنتخب الأرز بعد عودته من اندونيسا بوصافة القارة الاسيوية  ومواجهة منتظرة هذه المرة امام منتخب الفلبين في النافذة الرابعة من مشواره في تصفيات كأس العالم لكرة السلة 2023.
آخر مباراة جمعت المنتخبين كانت في 13 تموز الماضي في البطولة الاسيوية وانتهت لبنانية  95 -80 ، والمباراة المقبلة ستحمل الرقم 13 ايضا في تاريخ مواجهات المنتخبين في جميع المناسبات والتي يتسيّدها أبطال لبنان بـ10 مباريات فائزة.
الإعلان
في الحديث عن الفلبين التي ضمنت تواجدها في كأس العالم المقبلة بحكم انها واحدة من ثلاث دول مستضيفة وهي التي سبق لها أن استضافت كأس العالم عام 1978 بل انها وصلت أيضا للمحفل العالمي 6 مرات قبل ذلك ويعتبر وصولها للمركز الثالث عام 1954 اكبر حدث بتاريخ كرة السلة الفلبينية وقتها، وهي التي أعطت الانتشار الواسع  للعبة في للبلاد وأصبحت هي الأولى هناك، ولانها كذلك فقد تعرض منتخب الفلبين في الآونة الاخيرة لهجوم كبير من قبل المشجعين والنقاد والمتابعين بعد سلسلة خيبات الأمل والمستوى غير المقنع لمنتخب يستضيف كأس العالم بعد 12 شهرا من آلان، حيث حل تاسعا في البطولة الآسيوية ما أجبر القائمين على المنتخب وفي مقدمتهم المدرب شوت رييس استدعاء جميع اللاعبين في البلاد وخارجها من يلعبون في الـ NBA او الدوري الياباني او الفلبيني للمحترفين، وفي مقدمتهم صاحب عقد 51مليون دولار أميركي لأربع سنوات  مع نادي يوتا جاز جوردان كلاركسون، كما ضم مجموعة من اللاعبين الأميركيين من أصول فلبينية والذين سمح لهم الاتحاد الدولي بالمشاركة كلاعبين محليين مثل سي جي بيريز، و إيليا كريستوفر و بوبي باركس جونيور بالإضافة إلى العملاق كاي سوتو الذي يحترف مع نادي اديلايد في استراليا منذ الموسم الماضي، و تومسون واوفتانا وراموس ولاعبي الارتكاز المخضرمين اغيلار و فاجاردو لتغير الفلبين بالتالي من جلدها في مواجهة منتخب لبنان المقبلة. 
على الجانب الآخر، منتخب الأرز الذي قدم صيفاً رائعاً  للغاية وأسعد اللبنانيين داخل لبنان وخارجه، بوصافة القارة الصفراء والخسارة بشق الأنفاس أمام العملاق الأسترالي صاحب التصنيف الثالث عالميا، وقبلها تصدره مجموعته في الدور الأول لتصفيات كأس العالم بخمس مبارياتٍ فائزة وخسارة واحدة . 
ويسعى رجال  المدرب جاد الحاج لمتابعة هذا التألق وهذا الإبهار الذي تحدث عنه الجميع وصولا إلى تتويج وائل عرقجي  بلقب افضل لاعب في اسيا كأول لاعب لبناني وعربي يفوز باللقب.
ومن أجل ذلك يبدأ منتخب لبنان تحضيراته قريبا بالتشكيلة نفسها باستثناء يويو خياط الذي سيلتحق بجامعته في الولايات المتحدة الأميركية وسيحل مكانه أمير سعود والذي ستكون عودته في وقتها حيث سيزيد من الحلول الهجومية للفريق الذي أثبت انه من الأفضل على هذا الجانب وعلى كل الدول في التصفيات. 
وفي ميزان القوى، فإن جميع صانعي الفرح والسعادة من الكابتن علي حيدر حتى جوناثان ارلديج على أتمّ الجمهوزية والاستعداد لهذه المرحلة الكبيرة وهم يعلمون ايضا أنّ الجمهور سيكون خلفهم... يلا لبنان!
أشرف سمارة
 
الإعلان
إقرأ أيضاً